Open toolbar

جانب من افتتاح الجسر الرابط بين مدينة بلاجوفيشينسك الروسية ومدينة خيخه الصينية - 10 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

افتتحت روسيا والصين، الجمعة، جسراً جديداً عبر الحدود في منطقة الشرق الأقصى، يأمل البلدان أن يعزز العلاقات التجارية بينهما مع سعي موسكو للتخفيف من أضرار العقوبات الغربية المفروضة عليها بسبب غزو أوكرانيا.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن الجسر يربط بين مدينة بلاجوفيشينسك الروسية ومدينة خيخه الصينية عبر نهر أمور، المعروف في الصين باسم هيلونغجيانج، ويمتد لمسافة تزيد بقليل على الكيلومتر بتكلفة 19 مليار روبل (342 مليون دولار).

وأظهر مقطع مصور لافتتاح الجسر شاحنات من الجانبين تعبر الجسر المكون من مسارين وزين بأعلام البلدين على خلفية عرض للألعاب النارية.

وقالت السلطات الروسية إن هذا الجسر سيقرب بين بكين وموسكو عن طريق زيادة التبادل التجاري بعدما أعلن البلدان عن شراكة "بلا حدود" في فبراير الماضي، قبل فترة وجيزة من إرسال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قواته إلى أوكرانيا.

وخلال مراسم الافتتاح قال هو تشون هوا، نائب رئيس الوزراء الصيني، إن "بكين تريد تعميق أطر التعاون مع روسيا في كافة المجالات".

وذكر وزير النقل الروسي فيتالي سافيلييف، أن "الجسر سيساهم في تعزيز التبادل التجاري السنوي بين البلدين وزيادته إلى أكثر من ميلون طن من السلع".

وبدأ تشييد الجسر في 2016 وانتهى البناء في مايو 2020، لكن أرجئ افتتاحه بسبب قيود إغلاق الحدود لمكافحة جائحة "كوفيد-19"، حسبما ذكرت شركة "بي تي إس-إم.أو.إس.تي" المسؤولة عن التشييد على الجانب الروسي من الحدود.

وتراجعت صادرات الصين إلى روسيا في مارس الماضي بعد غزو أوكرانيا، رغم نمو سريع لشحناتها إلى دول أخرى، ما قد يشير إلى حذر تلتزمه الشركات الصينية بشأن التجارة مع موسكو.

وأظهرت بيانات رسمية، نُشرت في أبريل الماضي، أن الشركات الصينية باعت روسيا سلعاً قيمتها 3.8 مليار دولار في مارس، بانخفاض نسبته 7.7% عن العام السابق.

في المقابل زادت الواردات من روسيا بنسبة 26.4% عن العام الماضي، مدفوعة على الأرجح بارتفاع أسعار السلع الأساسية. وتشتري بكين من موسكو بشكل أساسي نفطاً وغازاً وفحماً وسلعاً زراعية، وتبيعها معدات إلكترونية وآلات ومركبات.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.