Open toolbar

دومينيك كالفرت-لوين مهاجم إيفرتون في مواجهة دينامو كييف ودياً - 29 يوليو 2022 - Action Images via Reuters

شارك القصة
Resize text
لندن-

قال فرانك لامبارد مدرب إيفرتون إن دومينيك كالفرت لوين سيغيب لمدة قد تصل إلى ستة أسابيع بسبب مشكلة في الركبة، ما يترك الفريق دون أي مهاجم بارز قبل مواجهة ضيفه تشيلسي يوم السبت، في افتتاح مشوارهما بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وباع النادي المنتمي لمرسيسايد البرازيلي ريتشارليسون إلى توتنهام هوتسبير قبل انطلاق الموسم الجديد، بينما يعاني سالومون روندون من الإيقاف بعد حصوله على بطاقة حمراء أمام برنتفورد الموسم الماضي، ما يترك لامبارد دون قوة هجومية حقيقية.

وقال لامبارد في مؤتمر صحافي، يوم الخميس: "خسارة لاعب ممتاز مثل دومينيك قبل خوض المباراة الأولى في الموسم الجديد ستؤثر في الفريق. أعتقد أن التعافي من هذه الإصابة سيستغرق ستة أسابيع. سمعت الكثير من الشائعات أمس، لكننا قمنا بتقييم حالته في اليومين الماضيين، وهذا ما توصلنا له".

وأضاف: "سيتعين علينا البحث عن حلول. يجب على اللاعبين الآخرين العمل بقوة لتعويض هذا الغياب المؤثر، وأتمنى أن تمر هذه الأسابيع الستة سريعاً، وأن يعود دومينيك في أقرب وقت".

وقال لامبارد إن مشكلة كالفرت-لوين، الذي سجل خمسة أهداف في 18 مباراة خلال موسم 2021-2022 والذي طاردته الإصابات خلالها، تكمن في تعرضه لإصابة جديدة.

وأوضح المدرب الإنجليزي: "كان دومينيك يبدو في حالة رائعة، كان في كامل لياقته وقوته، استبعدته في مباراة واحدة ودية استعداداً للموسم الجديد في إجراء احترازي، لكننا كنا نتحدث خلال فترة الإعداد للموسم عن حالته الجيدة، وكانت كل الأمور مشجعة".

وختم لامبارد: "لذلك الإصابة الجديدة ضربة قوية لكل فرد في الفريق خاصة بالنسبة له، لأنني أشعر بنفس إحساس اللاعب، خاصة بعد عودته القوية للموسم الجديد. أشعر بالأسف من أجله وأسانده، بالنسبة للفريق سنركز على المباريات التي تنتظرنا".

وكافح إيفرتون الهبوط العام الماضي قبل أن ينهي الموسم في المركز 16 برصيد 39 نقطة من 38 مباراة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.