Open toolbar

المخرج السينمائي الإيراني جعفر بناهي خلال مقابلة سابقة مع وكالة "فرانس برس" في طهران - AFP

شارك القصة
Resize text
طهران -

أوقفت السلطات في طهران، الاثنين، المخرج المعارض جعفر بناهي، أحد أبرز الأسماء في السينما الإيرانية المعاصرة، حسبما أفادت وكالة "مهر".

وأوضحت الوكالة أنه "تم توقيف جعفر بناهي أثناء حضوره الى النيابة العامة في طهران لمتابعة ملف مخرج آخر هو محمد رسول آف" الذي أكد الإعلام المحلي، الجمعة، توقيفه وزميله مصطفى آل أحمد بتهمة "الإخلال بالنظام العام".

يعد بناهي البالغ 62 عاماً، من أبرز المخرجين في إيران، ونال جوائز دولية عدة أهمها جائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم في مهرجان برلين السينمائي عام 2015 عن "تاكسي طهران"، وتشارك جائزة أفضل سيناريو في مهرجان كانّ السينمائي في 2018 عن فيلمه "ثلاثة وجوه".

وعرفت عن بناهي مواقفه المعارضة للسلطات في بلاده، وأدانه القضاء الإيراني في 2010 بـ"الدعاية ضد النظام" السياسي، وحكم عليه بالسجن 6 أعوام والمنع من إخراج الأفلام أو كتابتها لمدة 20 عاماً، أو السفر والتحدث إلى وسائل الإعلام، وذلك في أعقاب تأييده التحركات الاحتجاجية التي تلت إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد في 2009.

ويأتي توقيف بناهي بعد كشف الإعلام الرسمي الإيراني، الجمعة، عن توقيف زميليه رسول آف وآل أحمد بتهمة "الإخلال بالنظام العام" بعد مساندتهما تحركات احتجاجية شهدتها مناطق إيرانية على خلفية انهيار مبنى بجنوب غرب البلاد في مايو، في حادثة أودت بحياة 43 شخصاً.

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، الجمعة، بأن السلطات اعتقلت المخرجين لنشرهما بياناً على مواقع التواصل الاجتماعي يحثان فيه عناصر قوات الأمن الإيرانية على إلقاء السلاح، واتهمتهما السلطات بأنهما على صلات مع جماعات معارضة مقرها خارج البلاد والتخطيط لتقويض أمن الدولة.

وتسبب انهيار مبنى "متروبول" الذي كان قيد الإنشاء في آبادان بمحافظة خوزستان، في كارثة تعد من الأسوأ في خلال الأعوام الماضية، وتلته تحركات في مدن عدة تضامناً مع عائلات الضحايا، واحتجاجاً على الفساد وعدم الكفاءة ومطالبة بمحاسبة المسؤولين عن الحادث.

ونشرت مجموعة من السينمائيين الإيرانيين بقيادة رسول آف، رسالة مفتوحة في أواخر مايو دعت فيها قوات الأمن إلى "إلقاء أسلحتها" في مواجهة الغضب من "الفساد والسرقة وعدم الكفاءة والقمع".

نال رسول آف (50 عاماً) جائزة الدب الذهبي في برلين عام 2020 عن فيلمه "لا وجود للشيطان"، لكنه لم يستطع التوجه إلى ألمانيا بعدما صادرت طهران جواز سفره إثر فيلمه الروائي الطويل السابق عام 2017 بعنوان "رجل نزيه" الذي عُرض في مهرجان كان وحصل على جائزة في فئة "نظرة ما".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.