Open toolbar

أول قاضية من أصول إفريقية بالمحكمة العليا الأميركية كيتانجي براون جاكسون تتوسط الرئيس جو بايدن ونائبته كامالا هاريس في البيت الأبيض - 8 أبريل 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن -

تستعد كيتانجي براون جاكسون، الخميس، لأداء اليمين الدستورية كأول قاضية من أصل إفريقي في المحكمة العليا الأميركية والتي تعد أعلى هيئة قضائية في الولايات المتحدة، كبديل للقاضي الليبرالي المتقاعد ستيفن براير.

وستصبح جاكسون البالغة من العمر 51 عاماً، جزءاً من الكتلة الليبرالية للمحكمة بأغلبية 6-3 من المحافظين، إذ يأتي أداء اليمين بعد أيام من قرار براير الذي ألغى بموجبه حق دستوري سُنّ في العام 1973، كفل حق المرأة في الإجهاض، ما أثار القرار احتجاجات رافضة.

ونالت جاكسون 53 صوتاً مقابل 47 صوتاً في مجلس الشيوخ في أبريل الماضي، مع انضمام ثلاثة جمهوريين إلى الديمقراطيين لدعمها، إلا أن تعيينها لن يغير التوازن الأيديولوجي للمحكمة.

232 عاماً!

وقالت جاكسون في حدث أقيم في 8 أبريل الماضي، احتفالاً بتعيينها: "لقد استغرق الأمر 232 عاماً و115 تعييناً سابقاً حتى يتم اختيار امرأة من أصل إفريقي للعمل في المحكمة العليا للولايات المتحدة. لكننا حققناها لقد فعلناها".

وستشارك جاكسون في مرافعات القضايا لأول مرة، عندما تبدأ الدورة التالية للمحكمة في أكتوبر المقبل، إذ تمنح إحدى القضايا الرئيسية للفترة القادمة القضاة المحافظين فرصة لإنهاء سياسات العمل الإيجابي التي تستخدمها الكليات والجامعات في عمليات القبول الخاصة بهم لزيادة التحاقهم بالطلاب من أصول إفريقية واللاتينيين لتحقيق التنوع في الحرم الجامعي.

وعيّن الرئيس الأميركي جو بايدن جاكسون، العام الماضي، في محكمة الاستئناف الأميركية لدائرة مقاطعة كولومبيا، بعد أن أمضت 8 سنوات كقاضية فيدرالية، ومثل القضاة الثلاثة الذين عينهم سلف بايدن، الجمهوري دونالد ترمب، فإن جاكسون "شابة" بما يكفي للخدمة لعقود في الوظيفة مدى الحياة.

"وفاء بالتعهدات"

ويتقاعد براير (83 عاماً)، وهو أكبر أعضاء المحكمة سناً ظهر الخميس، إذ من المقرر أن تؤدي جاكسون مراسم أداء اليمين، لتصبح القاضية رقم 116، والمرأة السادسة وثالث شخص من أصل إفريقي يعمل في المحكمة العليا منذ تأسيسها عام 1789.

ويهدف بايدن إلى جلب المزيد من النساء والأقليات إلى القضاء الفيدرالي، إذ جاء تعيين جاكسون بمثابة "وفاء بالتعهدات" التي قطعها خلال حملته الرئاسية في عام 2020 بتعيين امرأة من أصل إفريقي في المحكمة العليا، ومع إضافة جاكسون، ستضم المحكمة العليا للمرة الأولى أيضاً 4 سيدات على مقاعد البدلاء.

ووجد استطلاع أجرته "رويترز" هذا الأسبوع، أن غالبية الأميركيين أي ما نسبته 57%، لديهم وجهة نظر سلبية عن المحكمة بعد الحكم بالإجهاض، وهو تحول كبير عما كان عليه في وقت سابق من الشهر، عندما كان لدى أغلبية ضئيلة وجهة نظر إيجابية. 

وكان براير أعلن في يناير الماضي عن خططه للتقاعد، بعد أن خدم منذ تعيينه من قبل الرئيس الديمقراطي بيل كلينتون في عام 1994.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.