Open toolbar

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل جروسي خلال مؤتمر صحافي في فيينا بعد عودته من أوكرانيا - 2 سبتمبر 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
فيينا/

طالبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الثلاثاء، بإقامة "منطقة أمنية" حول محطة زابوريجيا النووية الأوكرانية، التي تسيطرت عليها روسيا، وذلك لتجنب "أي حادث نووي".

وكتبت الوكالة الأممية في تقرير جديد من 52 صفحة أن "الوضع الحالي لا يمكن أن يستمر. اتخاذ إجراءات موقتة أمر ملح"، داعية إلى "إقامة منطقة أمنية".

وأشار التقرير إلى وقوع أضرار بأجزاء من المحطة النووية، وأوصى بتحسين الظروف التي يعمل فيها الموظفون الأوكرانيون الذين يديرون المحطة.

وقالت الوكالة إن "الموظفين الأوكرانيين الذين يديرون المحطة تحت الاحتلال العسكري الروسي، يتعرضون لضغوط كبيرة ومستمرة، ولا سيما بسبب العدد المحدود من الموظفين المتاحين".

وتابعت: "هذا أمر لا يمكن تحمله، ويمكن أن يؤدي إلى زيادة الخطأ البشري مع تداعيات على السلامة النووية".

"وجود عسكريين روس"

الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت أنها مستعدة لبدء مشاورات من أجل إنشاء المنطقة الآمنة، مشيرة إلى "ظروف توتر قصوى يعمل في ظلها الطاقم الأوكراني في المحطة، تحت إشراف القوات الروسية".

وأضافت الوكالة في تقريرها أن فريقها "لاحظ وجود عسكريين روس ومركباتهم ومعداتهم في أماكن مختلفة من محطة زابوريجيا النووية"، كما أشارت إلى أن "عمليات القصف في الموقع ومحيطه يجب أن تتوقف لتجنب التسبب بأضرار جديدة بالمنشآت".

وتفقّد وفد من الوكالة، الخميس، موقع محطة زابوريجيا، حيث تقرر أن يبقى مفتشان بشكل دائم فيها.

وكان الرئيس الأوكراني فولودومير زيلينسكي، قال قبل نشر التقرير: "آمل أن يكون موضوعياً"، بعد أن أخذ الأسبوع الماضي على الوكالة تجاهلها مسألة جعل الموقع "منزوع السلاح".

وواصلت موسكو وكييف، الثلاثاء، تبادل الاتهامات بالدخول في مجازفة محفوفة بالمخاطر عبر قصف محطة زابوريجيا في جنوب أوكرانيا.

وبسطت القوات الروسية سيطرتها على المحطة، التي يديرها موظفون أوكرانيون، في أوائل مارس الماضي، بعد فترة وجيزة من غزو أوكرانيا.

فصل الخط الكهربائي

وذكرت الوكالة أن الخط الاحتياطي الذي يزود محطة زابوريجيا بالطاقة الكهربائية قد تم فصله عمداً لإخماد حريق، لكنه لم يتضرر.

وجرى فصل آخر خط كهرباء عادي من أصل 4 خطوط بقدرة 750 كيلوفولت تزود المحطة بالكهرباء الضرورية لسلامتها، الجمعة. وقالت الوكالة إن العاملين الأوكرانيين في المحطة أبلغوا خبراءها بأنهم يخططون لإصلاحه، لكن الأمر سيستغرق عدة أيام.

وأضافت الوكالة في بيان "تواصل محطة زابوريجيا تلقي الكهرباء التي تحتاجها من أجل السلامة من مفاعلها الوحيد العامل"، ويمكن للخط الاحتياطي الذي تبلغ قدرته 330 كيلوفولت مد المحطة النووية بالطاقة من محطة توليد قريبة تعمل بالفحم.

وتابعت قائلة إن كييف أبلغتها بأنه "ستتم إعادة توصيل هذا الخط الاحتياطي بمجرد إخماد الحريق".

وأضافت الوكالة أنه بمجرد تشغيل الخط الاحتياطي مجدداً، سيُعاد توصيل المفاعل العامل بشبكة الكهرباء. وتضم محطة زابوريجيا 6 مفاعلات وهي أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا.

وقال الرئيس الأوكراني إن انقطاعاً جديداً للتيار الكهربائي بين محطة زابوريجيا للطاقة النووية والشبكة الوطنية وضع المحطة للمرة الثانية "على بعد خطوة من كارثة إشعاعية"، ملقياً باللوم على تجدد القصف الروسي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.