Open toolbar

الرئيس الأميركي جو بايدن خلال زيارته إلى بولندا - 26 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

يعتزم الرئيس الأميركي، جو بايدن، اقتراح نوع جديد من ضريبة الثروة ضمن طلب الموازنة المقبلة التي سيقرها الكونجرس، في خطة من المؤكد أنها ستحيي النقاش في واشنطن بشأن فرض ضرائب على الأميركيين "الأكثر ثراء".

وفي بيان صدر السبت، قال البيت الأبيض إن خطة بايدن ستُلزم الأسر الأميركية التي تزيد قيمة أصولها عن 100 مليون دولار بدفع ضريبة نسبتها 20% كحد أدنى على جميع الدخل، بما في ذلك الدخل غير المحقق من الاستثمارات مثل الأسهم والسندات، بحسب صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية.

البيت الأبيض أوضح أن الضريبة الجديدة ستؤثر فقط على 0.01% من الأسر الأميركية، وتستهدف الأسر التي تزيد قيمة أصولها عن 100 مليون دولار. وسيُجمع أكثر من نصف الإيرادات التي تقدر بنحو 360 مليار دولار خلال العقد المقبل من أصحاب المليارات الذين تزيد قيمة ثرواتهم عن مليار دولار.

وقالت إدارة بايدن إنه على الرغم من زيادة ثروة الأميركيين الأكثر ثراءً، لكنهم دفعوا ضرائب بنسبة 8% فقط من إجمالي إيراداتهم المتحققة وغير المتحققة، بينما سيدفع رجل الإطفاء أو المُعلم ضعفين.

وقال البيت الأبيض: "الرئيس بايدن رأسمالي، ويعتقد أن أي شخص يجب أن يصبح مليونيراً أو مليارديراً".

وأضاف: "كما أنه يعتقد أنه من الخطأ بالنسبة لأميركا، أن يكون لديها قانون ضرائب ينتج عنه دفع الأسر الأكثر ثراءً في أميركا معدل ضرائب أقل من الأسر العاملة".

وسيتعين على الأسر الثرية التي تدفع أقل من 20% من دخلها الكامل، بما في ذلك الدخل غير المحقق المعفي من الضرائب حالياً، دفع ضريبة تكميلية لتلبية حد أدنى نسبته 20%.

وبحسب الصحيفة، يمثل الاقتراح، المرة الأولى التي يقول فيها بايدن إنه سيفرض ضريبة على ثروة الأميركيين الأكثر ثراءً، بعد أن ابتعد إلى حد كبير عن مثل هذه السياسات لصالح فرض ضرائب أعلى على مكاسب رأس المال والشركات.

وفي أكتوبر الماضي، انهارت خطة بعض أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين لفرض ضريبة على المليارديرات بعد رد فعل عنيف من المعتدلين، وبينهم عضوة مجلس الشيوخ الديمقراطية كيرستن سينيما من ولاية أريزونا.

كانت الضريبة آنذاك قيد الدراسة، عندما حاول مشرعون ومسؤولون بالإدارة خفض نفقات خطة شبكة الأمان الاجتماعي والمناخ بقيمة 3.5 تريليون دولار ضمن أجندة بايدن التي أُطلق عليها اسم "إعادة البناء بشكل أفضل" إلى نحو تريليوني دولار، لإرضاء الرافضين المعتدلين داخل الحزب.

والخطة، التي أشارت إليها صحيفة "واشنطن بوست" لأول مرة، من المقرر إعلانها، الاثنين، في إطار طلب بايدن لموازنة عام 2023، التي تقول الإدارة إنها ستقلل عجز الموازنة بمقدار تريليون دولار خلال السنوات العشر المقبلة.

والولايات المتحدة لديها نظام ضرائب تصاعدي، إذ يدفع الأثرياء الجزء الأكبر من الضرائب، وتتوقع وزارة الخزانة أن 0.1% من أصحاب الدخول الأعلى، الذين يربحون أكثر من 2.8 مليون دولار، سيدفعون معدلات ضريبة فيدرالية متوسطة هذا العام نسبتها 31.8%.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.