Open toolbar

تصميم تخيلي لنظارة أبل المنتظرة - aderosa.myportfolio.com

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

تستعد شركة أبل Apple للكشف عن أدوات برمجية وتحديثات جديدة تساعد في تطوير عالم افتراضي ثري بالمحتوى لنظارتها الذكية المنتظرة، خلال مؤتمر الشركة للمطورين WWDC 2022، الذي يقام في الفترة بين 6و10 يونيو الجاري.

وبحسب بلومبرغ، فإن الشركة عملت خلال الفترة الماضية على تجهيز جميع الأدوات والمزايا البرمجية وتحديث تطبيقاتها الخاصة، لتكون جميعها جاهزة لتكوين منصة برمجية ضخمة يمكن من خلالها تقديم محتوى تفاعلي ثري يمكن للمستخدمين الاستمتاع به عبر نظارتها الذكية القادمة.

ومن المتوقع أن تستهدف النظارات الدخول إلى عالم الواقع المختلط Mixed Reality، لتجمع بين الواقع الحقيقي والمعزز AR والافتراضي VR، ومن المتوقع ألا يتم الكشف عنها غداً خلال المؤتمر، ويتم تأجيلها للعام المقبل.

خطة محكمة

أبل بدأت تنفيذ خطة الاستعدادات منذ العام الماضي، عندما بادرت بتسجيل براءاتي اختراع تتعلقان باسم "realityOS"، وذلك تحت مظلة شركة تسمى Realityo Systems LLC، والتي أسستها أبل في دولة ليختنشتاين الواقعة بين النمسا وسويسرا.

واعتادت أبل اتباع هذا الأسلوب لتسجيل أسماء منتجاتها قبل فترة من الكشف عنها رسمياً وتسجيلها بمكتب براءات الاختراع الأميركي، بحيث تضمن السرية التامة.

وقد تمت عملية تسجيل اسم "RealityOS"، وهو الاسم الذي تداوله العديد من التقارير، وتوقعت أن يكون اسم نظام تشغيل أبل لنظاراتها الذكية المستقبلية، في 9 ديسمبر 2021، ليصبح أمام أبل 6 أشهر كفترة متاحة لتسجيل الاسم في دولة أخرى بشكل يسير، وبالتالي يجب على الشركة التسجيل في الولايات المتحدة قبل التاسع من يونيو الجاري.

أدوات وتحديثات جديدة

بحسب تقرير بلومبرغ، عملت الشركة الأميركية خلال الأشهر الماضية مع مطوري التطبيقات لأجهزتها المختلفة على تطوير تطبيقاتهم لتتوافق مع الأدوات والمزايا الجديدة القادمة، لتصبح قادرة على العمل مع نظارتها الذكية المنتظرة.

فكما هو الحال حالياً عندما تفتح أي تطبيق على هواتف أيفون، ويظهر لك لوحة مفاتيح أبل مباشرة لتتمكن من الكتابة، فعلى متن نظارة أبل سيكون على مطوري التطبيقات تهيئتها لتتوافق تلقائياً مع أدوات أبل للتحكم والتفاعل، مثل أدوات تتبع وجه المستخدم وحركات جسمه، وكذلك حركات وإيماءات اليد، إضافة إلى التفاعل المباشر بالأوامر الصوتية مع مساعد أبل الشخصي "سيري"، وكذلك الكتابة بحركات الأصابع.

كذلك تطور أبل من الأدوات المخصصة للمطورين لتطوير تطبيقات جديدة تفاعلية، مثل إصدار جديد من لغة SwiftUI البرمجية لتطوير تطبيقات الـAR والـVR، إلى جانب تطوير منصة Metal البرمجية لصناعة المحتوى والعناصر الافتراضية، وكذلك أدوات مختلفة لمعالجة الفيديوهات لعرضها بشكل تفاعلي في الواقعين المعزز والافتراضي، وكذلك منصة RealityKit الخاصة بتزويد المطورين بأدوات مختلفة لصناعة تجارب جديدة تستخدم كاميرا هواتف آيفون وأجهزة آيباد.

كما يرجح تقرير بلومبرغ عمل أبل على تطوير منصة برمجية تعمل على حواسيب ماك المكتبية والشخصية، بحيث تتيح تلك المنصة للمطورين تشغيل محاكاة لطريقة عرض وتشغيل التطبيقات على نظارة أبل الذكية، لحين إطلاقها بشكل رسمي، بحيث تكون تطبيقاتهم جاهزة بمجرد وصول النظارة لأيدي المستخدمين.

تطبيقات أبل

واهتمت الشركة بتهيئة تطبيقاتها الخاصة، مثل تطبيقات الخرائط Maps والملاحظات Notes ومكالمات الفيديو FaceTime، لتكون إصداراتها المخصصة لنظارة أبل جاهزة، فمع مكالمات "فيس تايم" سيتمكن المستخدم من النفاذ إلى داخل مكالمات الفيديو في عالم واقع افتراضي VR، مع جمع النظارة لبيانات وتفاصيل ملامح وجه المستخدم وتطبيقها على وجه شخصية كرتونية Memoji ليتفاعل من خلالها المستخدم مع الآخرين داخل المحادثة.

كما تعمل الشركة حالياً على تجربة برمجية جديدة تسمح للمستخدم ببث ما يتم عرضه على شاشة حواسيب ماك وأجهزة تابلت أيباد، وكذلك أي محتوى على خدمة البث Apple TV+، مباشرة إلى داخل نظارة أبل بشكل مجسم 3D.

إلى جانب ذلك، يرجح التقرير أن تستفيد أبل من خدماتها لبث المحتوى وللياقة Fitness+ وكذلك تقنيات الشركات التي استحوذت عليها مؤخراً في تقنيات الواقعين المعزز والافتراضي، مثل شركة NextVR، لتقديم محتوى يجذب مستخدمي نظارتها.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.