Open toolbar

ردة فعل لوتشيانو سباليتي مدرب نابولي بعد تسجيل إمبولي هدف الفوز - AFP

شارك القصة
Resize text

 تعرضت آمال نابولي في المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم لضربة قوية بعدما أهدر تقدمه بهدفين وخسر 3-2 أمام إمبولي بسبب سبع دقائق مجنونة في الشوط الثاني يوم الأحد.

ولم يكن إمبولي قد حقق أي فوز في آخر 16 مباراة بالدوري، لذا كان من المتوقع أن يخرج فريق المدرب لوشيانو سباليتي بانتصار سهل ومواصلة ملاحقة إنتر ميلان المتصدر.

وزادت التوقعات بفوز نابولي بعدما سجل دريس ميرتنز الهدف الأول في الشوط الأول، ثم أضاف لورينتسو إنسيني هدفا بعد ثماني دقائق من الشوط الثاني.

وحافظ نابولي على التقدم حتى الدقيقة 80، قبل أن يقلص ليام هندرسون الفارق لأصحاب الأرض، ثم يدرك أندريا بينامونتي التعادل بعد ثلاث دقائق عقب خطأ فادح من الحارس أليكس ميريت.

واستمرت الإثارة ونجح بينامونتي في تسجيل هدف الفوز قبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الأصلي، لتحتفل جماهير إمبولي بشكل صاخب، وسط غضب وإحباط كبير بين لاعبي نابولي.

وتركت الهزيمة نابولي في المركز الثالث، دون أي فوز في آخر ثلاث مباريات، وبفارق خمس نقاط عن إنتر الذي يملك مباراة إضافية. وبقي إمبولي في المركز 14 برصيد 37 نقطة.

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.