Open toolbar

التقيؤ أحد أعراض الإصابة بالارتجاع المراري - Getty Images

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينيك-

يحدث الارتجاع المراري، عندما ترتجع عصارة صفراء، وهي عبارة عن سائل هضمي يُنتج في الكبد، إلى المعدة والأنبوب الذي يربط بين الفم والمعدة (المريء).

وقد يصاحب الارتجاع المراري الارتجاع الحمضي إلى المريء، وقد يؤدي الارتجاع الحمضي إلى مرض الجَزر المَعدي المريئي، ويمثل مشكلة خطيرة تسبب تهيج والتهاب أنسجة المريء.

وبخلاف الارتجاع الحمضي، لا يمكن السيطرة على الارتجاع المراري عادةً بإحداث تغييرات في النظام الغذائي أو نمط الحياة، إذ يتضمن العلاج تناول الأدوية، أو الخضوع لجراحة في الحالات الشديدة.

الأعراض

  • ألم شديد في الجزء العلوي من البطن.
  • تكرار الشعور بألم حارق في الصدر.
  • تقيؤ سائل أصفر يميل للخضرة.
  • فقدان الوزن غير المتعمَّد.

الأسباب

تتمثل أهمية الصفراء في هضم الدهون والتخلص من كريات الدم الحمراء التالفة وبعض السموم من الجسم. 

وعند تناول وجبة تحتوي على كمية صغيرة من الدهون، تُبعث إشارة إلى المرارة لإفراز العصارة الصفراوية التي تتدفق خلال أنبوب صغير إلى الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة (الاثنا عشر).

في العديد من حالات الارتجاع الصفراوي، لا يُغلَق الصمام غلقاً جيداً، وترجع الصفراء إلى المَعِدة، ما يؤدي إلى التهاب بطانة المَعِدة (التهاب المَعِدة نتيجة ارتجاع الصفراء).

ويمكن أن ترتد العصارة الصفراوية وأحماض المعدة للمريء في حالة تعطل صمام عضلي هو المصرّة المريئية السفلية عن العمل بشكل سليم، إذ تفصل المصرّة المريئية السفلية بين المريء والمعدة. 

وعادةً ما يفتح الصمام ما يكفي لعبور الطعام للمعدة، لكن في حالة ضعف الصمام أو ارتخائه بشكل غير طبيعي، ترتد العصارة الصفراوية بقوة للمريء.

المضاعفات

  • الجَزْر المَعدي المَرِيئي. 
  • مَرِيء باريت. 
  • سرطان المَرِيء. 

العلاج

  • الأدوية:

يمكن أن يكون التغيير في أسلوب الحياة وتناول الأدوية فعالاً للغاية في حالة الارتجاع الحمضي إلى المريء، لكن جَزْر الصفراء يكون أصعب في علاجه.

هناك القليل من الأدلة التي تُقيم فاعلية علاجات جَزْر الصفراء، ويرجع ذلك جزئياً إلى صعوبة تأكيد أن جَزْر الصفراء هو المسبب للأعراض.

  • الجراحة:

قد ينصح الأطباء بإجراء عملية جراحية إذا فشِلت الأدوية في تقليل الأعراض الحادة، أو إذا كانت هناك تغيُّرات محتمِلة التسرطُن في المعدة أو المَرِيء.

وتتضمن الخيارات: جراحة تحويل المسار، خلال هذا النوع من الجراحة، يعمل الطبيب على إنشاء وصلة جديدة لتصريف الصفراء إلى أسفل الأمعاء الدقيقة، ما يؤدي إلى تحويل الصفراء بعيداً عن المعدة.

جراحة مكافحة الارتجاع. يتم لف جزء المعدة الأقرب إلى المريء ثم خياطته حول المَصَرّة المريئية السفلية. ويقوم هذا الإجراء بتقوية الصمام، ويمكن أن يُقلِّل من الارتجاع الحمضي. ومع ذلك، هناك القليل من الأدّلة حول فاعلية الجراحة في علاج الارتجاع المراري.

هذا المحتوى من مايو كلينيك*

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.