Open toolbar

مدخل مصفاة الزاوية في ليبيا - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

قالت مؤسسة النفط الليبية في بيان السبت، إن عدة مواقع بمصفاة "الزاوية" تعرضت لأضرار متفاوتة بسبب اشتباكات مسلحة وقعت أمس.

وأضافت أن فرق الصيانة والسلامة لا تزال تقوم بأعمال التقييم والحصر والمعالجة للأضرار في المصفاة.

ونبهت إلى أن الإحصاءات الأولية تشير إلى تضرر 29 موقعاً، من ضمنها خزانات المشتقات النفطية وخزانات أخرى متعددة.

وطالبت المؤسسة وفقاً للبيان، "الجميع بضرورة ضبط النفس، وإبعاد المنشآت النفطية عن أي أعمال مسلحة من شأنها أن تعرض حياة العاملين للخطر وتضر بالبنية التحتية لقطاع النفط المتهالكة أصلاً".

وفي وقت سابق الجمعة، أفادت وسائل إعلام ليبية بوقوع اشتباكات مسلحة في مدينة الزاوية غربي العاصمة طرابلس، واستمرت إلى صباح السبت، فيما دعت حكومة فتحي باشاغا المكلفة من قبل البرلمان إلى التوقف "الفوري" عن القتال.

وبحسب صحيفة "المرصد" الليبية، فإن الاشتباكات استمرت طيلة ليلة الجمعة بشكل متقطع بين مجموعات مسلحة. وأشارت إلى أن المواجهات تجددت صباح السبت.

منطقة نفوذ حكومة الدبيبة

وتقع الزاوية تحت سيطرة حكومة عبد الحميد الدبيبة، التي ترفض التنحي عن السلطة بعدما أقالها البرلمان في مارس الماضي.

وفيما أفادت وسائل إعلام ليبية بوقوع ضحايا في الاشتباكات، لم ترد أنباء مؤكدة عن حجم الخسائر، في وقت لم تعلق حكومة الدبيبة عن الحادث.

في المقابل، أصدر وزير الداخلية في الحكومة المكلفة من قبل البرلمان، عصام أبوزريبة بياناً يدعو فيه إلى وقف فوري للقتال.

وجاء في البيان: "نناشد المجموعات المنخرطة في أعمال العنف هذه بضبط النفس والتوقف عن القتال فوراً، وأن تغلّب صوت العقل وتلجأ إلى الحكمة درءاً للدماء".

ويشار إلى أن الحكومة المكلفة من البرلمان برئاسة فتحي باشاغا، لم تتمكن من دخول العاصمة طرابلس، بعدما رفضت حكومة عبد الحميد الدبيبة المقالة تسليم السلطة إلا عبر الانتخابات العامة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.