Open toolbar

شعار منصة "تروث سوشيال" على هاتف ذكي أمام صورة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن -

نشر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب رسالة قصيرة على موقع "تروث سوشيال" في ساعة متأخرة من مساء الخميس، للمرة الأولى منذ إطلاق التطبيق الذي أسسه قبل شهرين، وكتب عبارة: "لقد عدت!".

وكسر ترمب الصمت بعد أن أبرم الملياردير إيلون ماسك صفقة بقيمة 44 مليار دولار لشراء موقع تويتر، وهو التطبيق الذي حظر حساب الرئيس الأميركي السابق العام الماضي بشكل دائم، وعزا ذلك إلى خطر حدوث مزيد من العنف بعد حصار حشد من مؤيدي ترمب لمبنى الكونجرس في 6 يناير 2021.

ورحب الجمهوريون باستحواذ ماسك على منصة التواصل الاجتماعي على أمل أن يقوم الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" بدعوة ترمب للعودة إلى الموقع، وذلك بعد أن تعهد ماسك بتخفيف ممارسات تعديل المحتوى لاستعادة حرية التعبير.

ومع الإعلان عن الصفقة هذا الأسبوع، قال ترمب إنه لن يعود إلى تويتر.

وكان صمت ترمب على تطبيقه الخاص، منذ إطلاقه على متجر "آبل" للتطبيقات في 21 فبراير، أثار تساؤلات بشأن مدى قابليته للاستمرار على المدى الطويل.

وفي وقت سابق الاثنين، قال ترمب إنه لن يعود إلى منصة التواصل الاجتماعي تويتر حتى إذا عاد حسابه على تلك المنصة بعد شراء الملياردير إيلون ماسك لها، مضيفاً في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" أنه سيُفعل حساباً رسمياً له على منصة "تروث سوشيال" الناشئة التي يمتلكها خلال الأيام السبعة المقبلة، وفق المقرر.

وأعرب ترمب آنذاك عن أمله بأن يشتري إيلون ماسك موقع تويتر، لأنه كما قال، "سيجري تحسينات عليه، وهو رجل طيب، لكن (حسابي) سيظل على (منصة) تروث".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.