Open toolbar

مجسم لـ"فوربس إنترناشيونال تاور"، والذي سيشيد في العاصمة الإدارية الجديدة في مصر

شارك القصة
Resize text

على هامش منتدى "دافوس" الاقتصادي العالمي، وقعت شركة "ماجنوم" العقارية التابعة لمجموعة "روابي القابضة" اتفاق شراكة لتشييد "فوربس إنترناشيونال تاور"، بتكلفة تناهز مليار دولار، والذي يعد أول برج يحمل علامة "فوربس" على مستوى العالم، في العاصمة الإدارية الجديدة في مصر.

وبحسب ما أعلنت "ماجنوم" العقارية "وفوربس"، فإن الشراكة الجديدة تجمع العلامتين التجاريتين لتشييد برج مبتكر صديق للبيئة في العاصمة الإدارية الجديدة في مصر، يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة، إذ سيكون البرج التجاري الجديد خالٍ من الانبعاثات الكربونية، بما يرتقي بمعايير التصميم الأخضر والإنشاءات الحديثة.

وتعليقاً على اتفاقية الشراكة، قال الرئيس التنفيذي في "فوربس" مايك فيديرل، إن "الشركة تسعى لتسخير إمكانات الاستثمار في الشركات الناشئة ورواد الأعمال، وصولاً إلى تشييد برج حديث ومسؤول بيئياً، يمكّن الشركات العاملة فيه من تحقيق التقدّم والازدهار في قلب واحدة من أشهر عواصم العالم"".

وبحسب ما جاء في بيان إطلاق الشراكة بين الشركتين، فإن الاتفاقية جاءت نتيجة دراسة عالمية سلّطت الضوء على الدور القوي الذي يلعبه القطاع العقاري الخاص في منطقة الشرق الأوسط كمحرك رئيسي للنمو الاقتصادي والاستثمار، لا سيما وأنه مدعوم بمعدلات الطلب القوية، والناتج المحلي الإجمالي المرتفع، واستراتيجيات التنويع الاقتصادي التي تنتهجها دول المنطقة بعيداً عن الاعتماد على القطاعات البتروكيماوية.

عامل جذب

وعلى الرغم من تقلبات الوضع الاقتصادي في مصر، قال رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية في مصر خالد عباس، إن نحو 70% من المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية انتهت، ولا تزال هناك بعض الأراضي القابلة للاستثمار مطروحة للبيع، وتوقع بدء العمل على البنية التحتية للمرحلة الثانية خلال عام 2024.

وفي ما يتعلق بأزمة السياسة النقدية، قال عباس لـ"الشرق"، إن "ما حدث سيشجع المستثمرين، ولا سيما من دول الخليج، لزيادة استثماراتهم في مصر".

وأضاف: "كانت هناك مخاوف حول وضع الاستثمار في مصر، لكن الآن أصبح الوضع أكثر وضوحاً، كما أن الاستثمارات التي سيضخها أي مستثمر باتت أكبر بالعملة المحلية بعد الإجراءات الأخيرة، بالإضافة إلى ذلك، مصر سوق كبير يتمتع بطلب عالٍ في جميع المجالات، ما يجعل الاستثمار في مصر جاذب بشكل كبير".

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة "ماجنوم" العقارية ماجد مرعي، لـ"الشرق"، إن "دول الشرق الأوسط ستحقق نمواً متوقعاً في المرحلة المقبلة، في حين أن معدلات النمو المتوقعة للدول الغربية جاءت بالسالب، وهو ما يمنح المنطقة عامل جذب استطعنا من خلاله إقناع فوربس للمشاركة في المشروع. ونأمل أن يكون البرج منطقة أعمال تبدأ من مصر، ثم تتحرك إلى السعودية والإمارات".

وعن الاستثمارات في المنطقة، قال "مرعي" لـ"الشرق" إن "الشركة تسعى لاستثمار 5 مليارات دولار في المنطقة، تبدأ بالبرج الأول في مصر في العاصمة الإدارية بقيمة مليار دولار تقريباً".

وأضاف أن المبنى "سيمثل نقلة هائلة في مجال استدامة الطاقة"، مشيراً إلى أن "هناك رؤية لإنشاء البرج في مصر، ثم برج آخر في الرياض وبرج آخر في الإمارات، أو من المحتمل إنشاء برجين في الإمارات أحدهما في دبي والآخر في أبوظبي، كما أن الشركة تنظر إلى قطر باعتبارها من إحدى الدول الرائدة حالياً في مجال الاستدامة".

وفي ما يتعلق بدور "فوربس"، قال مرعي إن الشركة "ستكون مسؤولة عن إدارة المشروع لمدة 20 عاماً، كما أنها ستكون المسؤولة عن تحديد نوعية العملاء الذين سينضمون إلى المشروع، إذ تتولى الإشراف على الاستقصاء عن نوعية العملاء لتحقيق المجتمع المستهدف داخل المشروع".

تقنيات مستدامة

وبحسب ما اتفقت الشركتان، سيشرف على تنفيذ المشروع شركة "أدريان سميث آند جوردون جيل للهندسة المعمارية"، بهدف تحقيق معايير التنمية المستدامة.

وقال أدريان سميث إن "برج فوربس إنترناشيونال تاور، ستيضمن انحناءات من الزجاج والفولاذ تشق السماء لتشكل 55 طابقاً، وسيضم البرج مساحات مكتبية مرنة بالإضافة إلى طابقين يوفران تشكيلة متكاملة من تجارب التجزئة الراقية".

ويقع البرج التجاري ضمن منطقة الأعمال المركزية الشمالية للعاصمة الإدارية الجديدة بالقاهرة، ويهدف تصميمه إلى تسخير الموارد الطبيعية المحيطة للارتقاء بمعايير كفاءة استهلاك الطاقة، حيث سيتم تزويد سطحه بألواح للطاقة الشمسية، وأنظمة تدفئة وتبريد وتكييف مؤتمتة بالكامل، وتقنيات بناء ذكية حديثة.

وقالت الشركة المشرفة على التنفيذ إنها اعتمدت تصاميم متناغمة مع المواقع الحيوية لضمان الاستفادة القصوى من حركة دوران الهواء، وإتاحة أكبر قدر من الضوء والتناغم الطبيعي في الداخل، بما يعزز رفاهية الموظفين وصحتهم وعافيتهم.

وقال جوردن جِل: "نظراً لتبنيها مفاهيم تعزز خفض الانبعاثات الكربونية، ستلتزم "ماجنوم العقارية" بتشييد برج "فوربس إنترناشيونال تاور"، وفقاً لأرقى معايير المباني الخضراء، واستخدام العديد من التقنيات المتقدمة بالشراكة مع شركاء عالميين، ضماناً لتعزيز كفاءة الطاقة وخفض حجم الانبعاثات. ومن المتوقع أن يصبح البرج واحداً من أكثر المباني استدامةً في العالم".

في المقابل، قال رئيس قسم التراخيص ومشاريع العلامات التجارية لدى "فوربس" بيتر هونج: "في أعقاب إطلاق فوربس جلوبال بروبرتيز، قبل 3 سنوات لتغدو أولى علاماتنا التجارية المختصة في مجال الوساطة العقارية، فإننا اليوم بصدد نقلة نوعية جديدة تتمثل بتطوير برج فوربس إنترناشيونال تاور، باعتباره أول مبنى تجاري في العالم يحمل علامة فوربس التجارية".

تمهيد الطريق نحو التحول المستدام

وتعليقاً على توقيع الاتفاقية الجديدة، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة "روابي القابضة" رئيس مجلس إدارة "ماجنوم العقارية" عبدالعزيز التركي: "لا شك أن المدن والمجمعات الحضرية ستلعب دوراً حاسماً في سعينا للوصول إلى الحياد الكربوني. ونظراً لكون المباني مسؤولة عما يصل إلى ثلث حجم انبعاثات الاحتباس الحراري على مستوى العالم، فإننا اليوم أمام فرصة رائعة للارتقاء بكفاءة ومعايير قطاع الإنشاءات والبدء بتشييد مجمّعات شاملة ومرنة ومستدامة".

وأضاف أن "الركيزة الأساسية لرؤية مصر 2030 الطموحة تتمثل في التنمية الحضرية، ويعكس إطلاق برج (فوربس إنترناشيونال تاور)، المجهّز للحصول على التصنيف البلاتيني في الريادة في الطاقة والتصميم البيئي (LEED)، رؤيتنا الرامية لإرساء معايير جديدة في استدامة المباني".

من جانبه، قال عثمان إبراهيم، الرئيس التنفيذي لمجموعة "روابي القابضة" ونائب رئيس مجلس إدارتها ونائب رئيس مجلس إدارة "ماجنوم العقارية"، إن إطلاق المشروع يأتي في وقت يواصل فيه الاقتصاد المصري مساره التصاعدي، إذ بلغت معدلات الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أعلى مستوى لها في 8 سنوات.

وأضاف أن الدراسات تتوقع نمواً سنوياً مركباً للقطاع العقاري بالمنطقة بنسبة 6,5% في الفترة من 2022 إلى 2030، وهو أعلى من متوسط النمو في الأسواق العالمية، وفق تصريحاته.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة "ماجنوم العقارية" ماجد مرعي، إن شركة تسعى إلى التعاون مع أفضل العلامات التجارية في العالم لتسخير التقنيات المتقدمة دعماً لجهودنا الرامية إلى تطوير مجمّعات ومبانٍ خالية من الانبعاثات بالاعتماد على أرقى الممارسات العالمية في مجالات التصميم المعماري والمباني الخضراء والاستدامة والهندسة والمواصفات.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.