أوكرانيا ومجموعة السبع على أجندة بلينكن في جولته الأوروبية
العودة العودة

أوكرانيا ومجموعة السبع على أجندة بلينكن في جولته الأوروبية

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

يسعى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، خلال زيارته لبريطانيا وأوكرانيا، الأحد، إلى وضع الأسس لاجتماع الرئيس الأميركي جو بايدن، مع قادة دول مجموعة السبع، كما سيؤكد على دعم واشنطن لكييف في مواجهة "العدوان الروسي المستمر".

وأوضحت وكالة "بلومبرغ" الأميركية في تقرير، أن بلينكن سيلتقي خلال زيارته لندن والتي تستمر 5 أيام، برئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، كما سيناقش مع وزير الخارجية دومينيك راب، الاثنين، القضايا المتعلقة بالتجارة، والصين، وأفغانستان، وإيران.

ومن المتوقع أن يشارك بايدن في قمة مجموعة السبع في الفترة من 11 إلى 13 يونيو في كورنوال (جنوب غربي بريطانيا)، حيث سيلتقي بالعديد من القادة وجهاً لوجه، ولا سيما رئيس الوزراء البريطاني.

زيارة تكييف

كما سيزور وزير الخارجية الأميركي أوكرانيا، خلال الأسبوع الجاري، بهدف التعبير عن دعم واشنطن "الثابت" لكييف بعد حشد روسيا قواتها مؤخراً على حدودها، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية.

وأفاد بيان صادر عن المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، بأن "الزيارة المقررة في الخامس والسادس من مايو تهدف إلى التأكيد على دعم الولايات المتحدة الثابت لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها في وجه عدوان روسيا المتواصل".

تأتي زيارة بلينكن في وقت يكثف الرئيس الأميركي جو بايدن الضغط على روسيا، لكنه يستعد أيضاً لقمة مقترحة مع نظيره فلاديمير بوتين على أمل تهدئة العلاقات.

ونشرت روسيا في الأسابيع الأخيرة، ما يصل إلى 100 ألف جندي قرب حدود أوكرانيا الشمالية والشرقية وفي القرم، ما أثار القلق من احتمال حدوث تصعيد.

وأعلنت موسكو في 23 من أبريل الفائت أنها بدأت سحب قواتها، في إعلان قوبل بترحيب من كييف وحلف شمال الأطلسي.

انتقادات أميركية

وأثار قرار حكومة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بإقالة مجلس إدارة شركة "نفتوغاز"، أكبر شركات النفط والغاز في البلاد، مخاوف أميركية جديدة بشأن إدارة أوكرانيا للشركات، ودور الدولة في الاقتصاد، والتزامها بإصلاح الصناعات الرئيسية. 

وانتقدت الخارجية الأميركية قرار إقالة رئيس شركة الطاقة الحكومية "نفتوغاز"، معتبرة أن التغيير أظهر "تجاهل ممارسات حوكمة الشركات النزيهة والشفافة". وجاء القرار في الوقت الذي تحاول فيه أوكرانيا إقناع صندوق النقد الدولي بدعم خطة إنقاذ بقيمة 5 مليارات دولار.

ونقلت "بلومبرغ" عن القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون أوروبا وأوراسيا، فيليب ريكر، قوله إن واشنطن "ستشجع إحراز مزيد من التقدم في الإصلاح المؤسسي في أوكرانيا وخطة مكافحة الفساد. وكما أن هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به".

وأفادت "بلومبرغ" بأن زيلينسكي يرغب في إبقاء التركيز خلال الزيارة على حزمة دعم صندوق النقد الدولي وصد روسيا.

التحرك مع الحلفاء

وسيختبر وزير الخارجية الأميركي شعار إدارة بايدن المتمثل في التحرك خطوة بخطوة مع الحلفاء لتحقيق الأهداف الأميركية، بحسب وكالة "بلومبرغ".

ويشيد الحلفاء الأوروبيون بتركيز بايدن على بناء علاقات يمكن التنبؤ بها، وذلك بعد سنوات من الاضطرابات التي حدثت خلال عهد الرئيس السابق دونالد ترمب. 

وعملت الإدارة الأميركية على تنسيق تحركاتها في القضايا الرئيسية، مثل العقوبات ضد روسيا بسبب تسميم المعارض البارز أليكسي نافالني، والاحتجاج على الانقلاب العسكري في ميانمار.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.