Open toolbar
إسرائيل تختبر لقاحاً جديداً مضاد لكورونا على هيئة كبسولات
العودة العودة

إسرائيل تختبر لقاحاً جديداً مضاد لكورونا على هيئة كبسولات

امرأة عجوز تتلقى جرعة من لقاح كورونا في نتانيا بإسرائيل، 19 يناير 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

تستعد إسرائيل لاستضافة التجارب السريرية الأولى للقاحات كورونا التي يتم إعطاؤها عبر الفم، تزامناً مع ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا كوفيد-19، مدفوعة بمتحور دلتا.

ووفقاً لموقع "فوربس"، تحضر شركة "أورافاكس الطبية" المتخصصة في تطوير أساليب لتقديم الأدوية عبر الفم، لبدء تجارب سريرية في إسرائيل للقاحها الفموي المضاد لكورونا، وذلك بعد حصولها على الضوء الأخضر من الجهات المختصة في مركز تل أبيب سوراسكي الطبي، وهو المستشفى الرئيس في تل أبيب.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "أوراميد للأدوية" وهي الشركة الأم لأورافاكس ناداف كيدرون إن التجارب التي لا تزال تنتظر الموافقة النهائية من وزارة الصحة الإسرائيلية خلال الأسابيع المقبلة، "ستخدم مبدئياً كنوع من إثبات الجدوى للقاحات الكبسولة".

ومن المتوقع أن تشمل التجربة الأولى 24 شخصاً من المتطوعين غير الملقحين، بحيث يأخذ كل واحد منهم قرصاً أو قرصين، ليتم التحقق بعد ذلك من سلامة اللقاح ومؤشرات المناعة، ثم الانتقال بعد ذلك إلى مرحلة التجارب الأوسع لإثبات فعالية اللقاح.

نقاط قوة

وقال كودرين إن اللقاح يجب أن يكون أكثر مقاومة لمتحورات كوفيد-19، نظراً لكونه يدرب النظام المناعي ضد 3 بروتينات فيروسية، وذلك بدلاً من البروتين الواحد المستهدف من جرعات لقاحي فايزر وموديرنا.

كما تعمل أورافاكس أيضاً على تطوير الكبسولة كأداة تعزيز لأولئك الذين تم تلقيحهم مسبقاً ضد فيروس كورونا، على الرغم من أن خططها لإنجاز هذا الأمر لا تزال غير واضحة.

وأشارت "فوربس" إلى أن لقاحاً عبر الفم سيسهم في القضاء على الكثير من الحواجز التي تحول دون التحصين واسع النطاق ضد الفيروس حول العالم، فهي أسهل من حيث النقل والتخزين، كما أنه من غير المحتمل أن تكون في حاجة إلى مستويات تخزين شديدة البرودة كتلك التي تتطلبها لقاحات "فايزر" و"موديرنا".

كما أن اللقاح عبر الفم مهم لأولئك الذين يعانون رهاب الإبر، ويمكن أيضاً تقديمه بدون الحاجة إلى أي تدريب طبي. لكن على الرغم من هذه الفوائد، إلا أن القليل من اللقاحات الفموية قيد الاستخدام على نطاق واسع وذلك بسبب الطبيعة العدائية للقناة  الهضمية.

تراجع فايزر

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، الخميس، أن فعالية لقاح تحالف شركتي "فايزر/بيونتيك"المضاد لفيروس كورونا، في الوقاية من الإصابة بالفيروس والأعراض الخفيفة قد انخفضت إلى 40%.

وقالت الوزارة إن فعالية اللقاح في منع دخول المستشفيات والأعراض الشديدة تبلغ 88% و91% على التوالي. جاء ذلك في الوقت الذي دعا فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، في خطاب تلفزيوني، الإسرائيليين الذين لم يتم تطعيمهم إلى تلقي التطعيمات في أقرب وقت ممكن.

وقال بينيت إن "الحكومة الإسرائيلية تستثمر المليارات من أجل توفير اللقاح في كل مكان في البلاد، ولا يزال هناك مليون إسرائيلي يرفضون التطعيم". 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.