Open toolbar

محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء في العاصمة الجزائرية. - وكالة الأنباء الجزائرية

شارك القصة
Resize text
الجزائر -

أصدرت محكمة الجنايات في الجزائر العاصمة، الخميس، أحكاماً بإعدام 49 متهماً وبراءة 17 آخرين، إضافة إلى سجن 28 شخصاً بين 10 سنوات وسنتين، في جريمة قتل جمال بن إسماعيل في أغسطس 2021، وستخفف الأحكام إلى السجن مدى الحياة بسبب وقف تنفيذ أحكام الإعدام في البلاد منذ عام 1993.

وأوردت وكالة الأنباء الجزائرية، أن محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء في العاصمة أدانت المتّهمين في قضية اغتيال بن اسماعيل الذي كان قد توجّه ولاية تيزي وزو للمشاركة في إخماد حرائق حصدت خلال أسبوع أرواح 90 شخصاً على الأقل في أغسطس من العام الماضي.

وكان متظاهرون عمدوا إلى قتل بن إسماعيل للاشتباه في إشعاله الحرائق، في غابات منطقة بلدية ناث إيراثن بولاية تيزي وزو في منطقة القبائل شرق البلاد، رغم أنه قدم إلى المنطقة للمساعدة في عمليات الإطفاء.

ويلاحَق الضالعون في هذه القضية بتهم عدة، لا سيما جناية ارتكاب "أعمال إرهابية وتخريبية تستهدف أمن الدولة والوحدة الوطنية"، و"المشاركة في القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد" و"التعدي بالعنف على رجال القوة العمومية"، و"نشر خطاب الكراهية" و"التحريض على تحطيم ملك الغير والتجمهر المسلح"، وفق الوكالة.

وبين المدانين أشخاص ينتمون لتنظيم "حركة تقرير المصير" (الماك) الانفصالية، وهي منظمة تصنفها السلطات "حركة إرهابية"، وفقاً لوكالة الأنباء الجزائرية.

 بطل قومي

وكان جمال بن إسماعيل يبلغ من العمر 38 عاماً حين ذهب طوعاً إلى بلدة نايث إيراثن للمساعدة في إطفاء حرائق الغابات، وعندما علم بأنّ البعض من سكان البلدة اشتبه بضلوعه في إشعال الحرائق كونه غريباً عن المنطقة، سارع إلى تسليم نفسه للشرطة، لكنّ حشداً من المواطنين الغاضبين انتزعوه من أيدي قوات الأمن، وعذّبوه وأحرقوه حيّاً ومثّلوا بجثّته.

وأظهرت مشاهد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حشوداً تطوّق سيارة الشرطة التي كان بن إسماعيل داخلها، ثم تسحبه، وتنهال عليه بالضرب.

وطالبت حينها منظمة العفو الدولية السلطات الجزائرية، بأن "تبعث رسالة واضحة بأنها لن تسمح بمثل هذا العنف".

كذلك أدانت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان المشاهد "الصادمة" للواقعة، وشددت على أن بن إسماعيل كان قد توجّه إلى ولاية تيزي وزو للمساعدة في إخماد الحرائق.

وعُرضت خلال المحاكمة، مقاطع فيديو كان المتّهمون نشروها على مواقع التواصل الاجتماعي، وتظهر تفاصيل الجريمة المروّعة. وأظهرت أيضاً كيف تمّ تعذيب جمال بن إسماعيل وإحراقه حيّاً، وسلب كلّ متعلّقاته الشخصية، بما في ذلك هاتفه الخلوي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.