Open toolbar

طائرتان من طراز F 35 تابعتان للقوات الجوية الأميركية خلال تحليقهما فوق مطار بتروفيك الدولي بالقرب من سكوبي في مقدونيا . 17 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

استأنفت 26 مقاتلة أميركية من طراز F 35، متمركزة في أوروبا، تحليقها بعد توقف مؤقت وفحص لأجزاء "مقاعد القذف" المصمَّمة لإنقاذ قائد المقاتلة أو أحد أفراد طاقمها في حالة الطوارئ، وفقاً لبيان صادر عن القوات الجوية الأميركية.

وقالت القوات الجوية: "أجرت جميع القيادات المعنية، التي تستضيف مقاتلات "F 35 إيه لايتنينج 2" في جميع أنحاء الساحة الأوروبية، مراجعة بتوجيه من مقر القوات الجوية، وخضعت المقاتلات لمراجعة فورية وسيواصل السرب عملياته العادية"، بحسب ما نقلته "بلومبرغ". 

ومنذ الغزو الروسي لأوكرانيا، قامت طائرات F 35، العالمة في أوروبا، بما في ذلك طائرات الحرس الوطني في فيرمونت، بمهام في أوروبا الشرقية، للإشارة إلى وجودها، بما في ذلك فوق دول البلطيق. 

وبحسب "بلومبرغ"، يواصل سلاح الجو فحص طائرات F 35، التي تتمركز في الولايات المتحدة، بحثاً عن جزء به خلل من مقعد القذف.

وتتعلق المشكلة بالخراطيش المتفجرة داخل المقاعد، والتي تساعد على دفع المقعد والطيار من الطائرة أثناء الطوارئ.

وذكرت "بلومبرغ" أنَّ القوات الجوية الأميركية هي أكبر عميل لطائرات F 35، وهناك 348 طائرة في مخزونها الآن من إجمالي الطائرات التي يجري تصنيعها لها والبالغ عددها 1763 طائرة. 

وكانت أليكسي وورلي، المتحدثة باسم قيادة القتال الجوي للقوات الجوية، قالت في بيان، الجمعة، إن وقف الولايات المتحدة للطائرات "سيستمر خلال عطلة نهاية الأسبوع، ومن المتوقع أن يتم اتخاذ قرار باستئناف العمليات العادية بأمان في أوائل الأسبوع المقبل، في انتظار تحليل بيانات الفحص".

وقالت شركة "مارتن بيكر إيركرافت"، المصنعة لمقاعد القذف في الطائرات التي تنتجها شركة "لوكهيد مارتن"، الجمعة، إنه تم اكتشاف "أمر غير مألوف" بأحد الأجهزة التي تعمل بخرطوشة المقعد في مقاتلة F 35 في أبريل بقاعدة هيل الجوية.

وأضافت أنه "تم تتبع ذلك وإرجاعه بسرعة إلى فجوة في عملية التصنيع التي تمت معالجتها وتغييرها". 

المقاتلات الإسرائيلية

ودفعت المشكلة نفسها سلاح الجو الإسرائيلي، السبت، إلى إعلان وقف تحليق مقاتلاته الشبح F 35 مؤقتاً.

وقال سلاح الجو الإسرائيلي على تويتر، إن الطائرات ستخضع لعمليات فحص تستمر بضعة أيام وإن أي عمليات للمقاتلات F 35 في تلك الفترة ستتم بتفويض خاص من قائد السلاح.

وأضاف أنَّ مشاكل السلامة في مقاعد القذف تمَّ تقييمها بوصفها "منخفضة المخاطر"، لافتاً إلى أنه تم إصدار توجيه لاختبار الطائرات خلال الـ90 يوماً المقبلة.

وأشار إلى أن إسرائيل "تنسق ردها مع الجيش الأميركي ومكتب البرنامج المشترك لـF 35"، مبيناً أنَّ قائد القوات الجوية سيتخذ خلال الأيام المقبلة قراراً بشأن احتمال منع أسطول F 35 الإسرائيلي من التحليق.

وفي 20 يوليو الماضي، قال مكتب المساءلة الحكومية، الذي يقدّم خدمات تدقيق وتقييم وتحقيق للكونجرس الأميركي، إن نقصاً في المحرّكات الاحتياطية قد يؤدي إلى وقف تحليق مقاتلات من طراز F 35، لأن إصلاح مكوّن أساسي للطائرة الحربية الأميركية الأكثر تكلفة، يستغرق وقتاً أطول من المحدّد. 

ووَرَدَ في تقرير أعدّه المكتب أن "السعة غير الكافية لمستودع الصيانة، التي تؤدي إلى نقص في إصلاح المحرّكات، أدت إلى وقف تشغيل مقاتلات F 35 في أحيان كثيرة ولفترات زمنية أطول ممّا كان متوقعاً".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.