Open toolbar
أطباء أستراليون يحذرون: المستشفيات ليست جاهزة للتعامل مع خطط إنهاء الإغلاق
العودة العودة

أطباء أستراليون يحذرون: المستشفيات ليست جاهزة للتعامل مع خطط إنهاء الإغلاق

فرد من الطاقم الطبي يتحدث مع أشخاص في سيارة خلال زيارة أحد مراكز فحص كورونا، في شاطئ بوندي بمدينة سيدني الأسترالية. 1 سبتمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
سيدني-

حذر أطباء أستراليون الخميس، من أن مستشفيات البلاد ليست جاهزة للتعامل مع خطط الحكومة الرامية لإعادة الانفتاح، حتى مع ارتفاع معدلات التطعيم، حيث تستعد بعض الولايات للانتقال من استراتيجية احتواء الفيروس إلى التعايش مع كورونا.

وقالت الجمعية الطبية الأسترالية، إن النظام الصحي يواجه خطر الحصار داخل "حلقة أزمة دائمة"، داعية إلى وضع نماذج جديدة للتحقق مما إذا كانت مستويات العمالة في المستشفيات، يمكن أن تصمد أمام الزيادة المتوقعة في الحالات، عندما يتم تخفيف إجراءات الإغلاق.

وكانت أستراليا كشفت في يوليو الماضي، عن خطة من 4 مراحل للعودة إلى مزيد من الحريات، عندما يتم تطعيم بين 70 و80% من مواطنيها. وحثت الولايات على التركيز على الحد من الوفيات وحالات دخول المستشفيات بدلاً من الاستراتيجية الحالية المتمثلة في العودة إلى‭‭ ‬‬مرحلة صفر إصابات.

وتقول ولايتا كوينزلاند وأستراليا الغربية الخاليتان من الفيروس، إنهما قد لا تلتزمان بخطط إعادة الانفتاح، حيث تم التوصل إلى الاتفاق عندما كانت الحالات في نيو ساوث ويلز أقل بكثير.

وتبلغ الحالات الجديدة أرقاماً قياسية، حيث سجلت الولاية أكثر من 1000 حالة يوميا خلال الأيام الخمسة الماضية.

وأجبر ارتفاع الحالات ولاية فيكتوريا، الأربعاء، على الانضمام إلى نيو ساوث ويلز في التخلي عن هدف العودة إلى "صفر إصابات"، حيث ترى الولايتان الآن أن التطعيم هو السبيل للحريات بعد الإخفاق في وقف تفشي سلالة دلتا حتى بعد الإغلاق لفترة طويلة.

وقفزت الحالات الجديدة في فيكتوريا إلى 176 الخميس مقابل 120 في اليوم السابق.

وظلت أستراليا لفترات طويلة خلال الجائحة بلا إصابات ولم تسجل سوى 1012 وفاة في المجمل، وما يزيد قليلا عن 55 ألف إصابة. لكن البطء في برنامج التطعيم جعلها تشهد المزيد من الإصابات وحالات الدخول إلى المستشفيات.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.