Open toolbar

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال أفيف كوخافي - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

نقل المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، عن رئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي، الأحد، قوله إن "الجيش يتعامل مع 6 جبهات قتال إلى جانب عدد كبير من التهديدات المتنوعة"، معتبراً أن أخطر" هذه التهديدات "يتمثل في تهديد نووي محتمل.

وأشار كوخافي في "المؤتمر الوطني للجبهة الداخلية"، إلى أنَّ "أخطر" هذه التهديدات "يتمثل في تهديد نووي محتمل بالدائرة الثالثة، وتهديد الصواريخ والقذائف من كل الجبهات والأبعاد التي قام العدو بتطويرها".

 "الحرب في لبنان"

كما نسب المتحدث إلى كوخافي قوله عن "الحرب المقبلة" في لبنان، "لقد قمنا ببلورة آلاف الأهداف التي سيتم تدميرها في منظومة الصواريخ والقذائف التي يمتلكها العدو"، في إشارة إلى "حزب الله" في لبنان.

وتابع: "كل الأهداف موجودة في خطة هجوم لاستهداف مقرات القيادة والقذائف الصاروخية والراجمات ومزيد من هذه الأهداف. كل ذلك سيتم ضربه في دولة لبنان".

ولفت إلى أن "كل هدف مرتبط بالصواريخ والقذائف الصاروخية سيتم استهدافه في الحرب المقبلة"، "كل بيت توجد في داخله قذيفة أو يقع بالقرب من قذيفة أو ناشط يتعامل مع قذيفة صاروخية أو مقر قيادة تتعامل مع قذيفة أو شبكة مرتبطة بمجموعة من القذائف الصاروخية، كل هذه الشبكة سيتم ضربها في يوم الحرب".

وأضاف أن "العدو اختار التمركز في المناطق المأهولة.. وفي قلب المجتمع المدني"، لافتاً إلى أن "من يستخدم السكان دروعاً هو العدو".

وتابع: "يخطئ العدو إن ظن أن قيامه بذلك سيمنعنا من استهدافها"، مضيفاً: "في كل مكان سنرصد فيه راجمة صواريخ قادرة على استهداف مواطنينا سوف ندمرها".

ووجه رسالة إلى اللبنانيين قائلاً: "سنقوم بتوجيه ضربات كبيرة جدّاً في الحرب، ولكننا سنقوم بإنذار السكان وسنسمح لهم بمغادرة تلك المناطق. أقول لسكان لبنان: أنصحكم بالمغادرة ليس فقط منذ بداية الحرب بل منذ بداية التوتر وقبل إطلاق الرصاصة الأولى. أنصحكم بمغادرة تلك المناطق لأن قوة الهجوم ستكون بشكل لم تشهده (المنطقة) من قبل.

وكان الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله حذر، الخميس، من أن الحركة قادرة على منع إسرائيل من استخراج الغاز من حقل بحري يقع في مياه متنازع عليها، مؤكداً أن "حزب الله لا يريد الحرب لكن لا يخشاها".

وقال: "ما ستخسره إسرائيل في أي حرب يهددون بها أكثر مما يمكن أن يخسره لبنان"، مضيفاً أن "تهويل وتهديدات العدو اعتدنا عليها، ولكن ارتكابهم لأي خطأ ستكون تداعياته ليست استراتيجية بل وجودية وليس معلوماً إن كانت ستبقى المشكلة فقط مع لبنان".

وأشار إلى أن "كل الخيارات مفتوحة.. وموجودة على الطاولة وبدون أي تردد، وعندما يهدد العدو بالحرب يجب عليه أن يعلم أنّنا لا نخافها".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.