Open toolbar

رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ألكسندر تشيفرين - REUTERS

شارك القصة
Resize text

‬سيسعى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) والاتحاد الدولي (الفيفا) الأسبوع المقبل لإقناع أعلى محكمة أوروبية بأنهما يملكان الحق في منع الأندية من الانضمام إلى دوري السوبر الانفصالي، ومعاقبة اللاعبين في قضية قد تضر بقوتهما الاحتكارية وحقوقهما الإعلامية المربِحة.

والخلاف بين اليويفا والفيفا ودوري السوبر له تداعيات على رياضات أخرى وأندية ولاعبين يتطلعون إلى صفقات مربحة توفرها هيئات انفصالية أخرى حيث يأملون في جني أكبر قدر من الأموال خلال مسيرتهم الاحترافية القصيرة في الملاعب.

وتم الإعلان عن دوري السوبر الأوروبي في أبريل من العام الماضي لكن الخطوة فشلت قبل أقل من 48 ساعة، بعد أن أجبر احتجاج لجماهير وحكومات ولاعبين من مانشستر يونايتد وليفربول ومانشستر سيتي وتشيلسي وتوتنهام هوتسبير وأرسنال وميلان وإنتر ميلان وأتليتيكو مدريد على الانسحاب.

لكن ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس ما زالوا يتمسكون بالفكرة. ورفع دوري السوبر شكواه إلى محكمة إسبانية طلبت بعد ذلك توجيهات من محكمة العدل الأوروبية ومقرها لوكسمبورج.

ويدور الخلاف حول ما إذا كانت بعض الأحكام في قوانين الفيفا واليويفا والتي تسمح لهم بعرقلة بطولات منافسة تتفق مع قواعد المنافسة والاحتكار في الاتحاد الأوروبي.

وسيتعين على محكمة العدل الأوروبية أيضا أن تقرر ما إذا كان تهديد اليويفا والفيفا للأندية واللاعبين حال المشاركة في دوري السوبر أو منعهم من خوض المباريات مع منتخباتهم الوطنية يعد إساءة استخدام سلطة من ناحيتهما.

وحقوق اليويفا والفيفا الإعلامية أيضا من القضايا التي ستطرح أمام المحكمة خلال جلسة استماع في 11 و12 يوليو. ومن المتوقع صدور حكم العام المقبل أو في وقت لاحق.

وقال اليويفا سابقا إنه يثق في قوة موقفه في جميع المحاكم ذات الصلة بينما قال مسؤولو دوري السوبر "نثق أن محكمة العدل الأوروبية ستفسر بشكل صحيح قانون المنافسة في الاتحاد الأوروبي وستتعامل مع هذه السابقة القانونية".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.