Open toolbar

الفيلم الروائي الطويل "أشكال" للمخرج التونسي يوسف الشابي - المكتب الإعلامي لمهرجان البحر الأحمر

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، عن انطلاق المرحلة الثالثة لصندوق البحر الأحمر، بدعم يصل إلى 500 ألف دولار للفيلم الواحد، لدعم مشاريع المخرجين الشباب والمخضرمين من السعودية والعالم العربي وإفريقيا.

وتم فتح باب التقديم في برنامج صندوق البحر الأحمر لمرحلة الإنتاج وذلك اعتباراً من 27 يونيو الجاري.

​​ويشجع صندوق البحر الأحمر "الأفكار الجريئة والمبتكرة التي تسرد مجموعة غنية ومتنوعة من المواضيع تهدف إلى تعليم وتثقيف وترفيه الجمهور العالمي"..

ويستقبل الأفلام في فئتها الروائية والوثائقية والحلقات والرسوم المتحركة من جميع المتقدمين، إلى جانب الأفلام الروائية القصيرة والوثائقية والرسوم المتحركة للمخرجين السعوديين.

10 أفلام

كما أعلن صندوق البحر الأحمر الفائزين العشرة للمرحلة الأولى من سنة 2022، لحصولهم على مِنح مادّية لما بعد الإنتاج، وذلك بعد عرض الأفلام الممولة من الصندوق في السنتين الماضيتين بنسبة 100% في الدورة الافتتاحية لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي.

وتأتي الأفلام الروائية والوثائقية من كل من فلسطين والعراق ومصر والسعودية ولبنان ورواندا وبِنين واليمن وتونس.

ومن ضمن الأعمال المختارة، دعم صندوق البحر الأحمر الفيلم الروائي الطويل "أشكال" للمخرج التونسي يوسف الشابي، وهو الفيلم اختير للعرض العالمي الأول في الدورة الـ54 ضمن مسابقة "نصف شهر المخرجين" التي تقام على هامش مهرجان كان في الفترة الواقعة بين 17 إلى 28 مايو.

تدور أحداث الفيلم في حدائق قرطاج، إحدى ضواحي تونس التي توقف بناؤها الذي بدأه النظام السابق في بداية الثورة. 

يتتبع الفيلم اثنين من رجال الشرطة، فاطمة وبطل، اللذين يعثران على جثة محترقة في إحدى الأراضي. ومع استئناف البناء ببطء، يصطدمون بهذا اللغز الغامض، وعندما يتكرر الحدث، تتداعى الأحداث بطريقة غريبة يأخذ معها التحقيق منعطفًا مثيرًا.

وشملت القائمة فيلم "عبد" للمخرج الأفغاني منصور أسد، الذي ولد ونشأ في السعودية، وهو أول فيلم محلي يتم تمويله لمرحلة ما بعد الإنتاج، واختير لتقنياته التجريبية في صناعة الأفلام وترويجه لموجة جديدة من الصناعة الإبداعية في المملكة العربية السعودية.

وتحتفي القائمة لأول مرة بفيلم يمني تحت عنوان "المرهقون" للمخرج عمرو جمال، ويعد أول فيلم يمني يشارك في المهرجان، ونجح للوصول إلى قائمة الفائزين بدعم صندوق البحر الأحمر لمرحلة ما بعد الإنتاج.

وضمت القائمة أفلام "نزوح" إخراج سواد كعدان (فرنسا، المملكة المتحدة، لبنان)، و"فيونا: فتاة من مدريد"، إخراج صلاح إسعاد (رواندا، بنين، فرنسا)، و"عين التوك-توك" إخراج ضياء جوده (العراق)، و"ذراع الكاردينال" إخراج فيصل باغريش (فرنسا، الجزائر)، و"من عبدول إلى ليلى" إخراج ليلى البياتي (ألمانيا، بلجيكا، فرنسا، العراق)، و"العارض الأخير" إخراج أليكس بكري (فلسطين، ألمانيا)، و"موقوف" إخراج مريم الحاج (لبنان، فرنسا، النرويج).

وتعليقًا على هذه المناسبة؛ قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة مهرجان البحر الأحمر محمد التركي: "يفخر صندوق البحر الأحمر بدعمه للعديد من المخرجين والمنتجين، إذ ساهم العدد الكبير منهم عبر أعمالهم المختارة في استقطاب وجهات النظر الإبداعية الجديدة للمنطقة من خلال تقديم قصصهم الجريئة، الأمر الذي يشي بانطلاقة حقيقية تزدهر فيها صناعة الأفلام، لذا من المشجع أن نرى حرص العديد من صناع الأفلام على ترك بصمتهم الروائية، ويكمن دورنا في رعاية ودعم هذا الحراك السينمائي الرائع".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.