Open toolbar

السباح الروسي يفجيني ريلوف بطل العالم مرتين في بطولة العالم للسباحة في عام 2019 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

حرم الاتحاد الدولي للسباحة اليوم الأربعاء الرياضيين والمسؤولين من روسيا وبيلاروسيا من المشاركة في بطولة العالم في بودابست هذا العام بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

وألغى الاتحاد الدولي الشهر الماضي بطولة العالم للناشئين التي كانت مقررة بمدينة كازان الروسية.

وذكر الاتحاد في بيانه: "اجتمع مجلس الاتحاد الدولي اليوم وأكد أن السباحين والمسؤولين من روسيا وبيلاروسيا لن يشاركوا في بطولة العالم القادمة في بودابست 2022".

وأضاف: "وبناء على هذه القرارات أبلغ الاتحاد الدولي نظيره الروسي بسحب كل الرياضين الروس من جميع مسابقات الاتحاد الدولي لبقية العام الجاري".

كما ستُحرم كازان من استضافة بطولة العالم 2022، وسيحتفظ الاتحاد الدولي بموعدها بين 17-22 ديسمبر 2022 ويتناقش حالياً لاختيار مكان بديل.

وفي وقت سابق اليوم انسحب الروسي يفجيني ريلوف بطل العالم مرتين من بطولة العالم في بودابست دعماً للرياضيين المحرومين من المنافسة تحت العلم الروسي.

وخسر ريلوف، الفائز بذهبيتي 100 و200 متر ظهراً في أولمبياد طوكيو العام الماضي، عقد رعاية مع شركة سبيدو لملابس السباحة عقب حضور رالي استضافه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي.

وكتب ريلوف عبر تطبيق انستجرام "أدعم الرياضيين الروس الذين حرموا من المنافسات الدولية وأرفض المشاركة في بطولة العالم هذا الصيف".

وأضاف "أؤمن بأن غياب المنافسة يعني غياب التطور بالرياضة، وقد يبدو الأمر حزيناً لكن لا يمكن للرياضة التقدم بدون منافسين شرفاء".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.