اغتيال ضابط بجهاز المخابرات العراقي في بغداد
العودة العودة

اغتيال ضابط بجهاز المخابرات العراقي في بغداد

عناصر الشرطة العراقية في بغداد - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بغداد-

أفاد مصدر أمني عراقي لـ"الشرق"، الاثنين، باغتيال ضابط برتبة عقيد في جهاز المخابرات العراقي، على يد مسلحين مجهولين بالقرب من منزله بمنطقة البلديات شرقي العاصمة بغداد.

وأضاف المصدر أن الضابط الذي تم اغتياله يشغل منصب معاون مدير قسم المراقبة بجهاز المخابرات العراقي.

ولفت المصدر إلى أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أعطى توجيهاته بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادث.

ويأتي الحادث بعد أسابيع من مصرع 18 شخصاً، أغلبيتهم من عناصر الأمن، في سلسلة هجمات شنها مجهولون في الأول من مايو الماضي، بمناطق متفرفة من البلاد.

واستهدفت إحدى تلك الهجمات قوات الجيش في الطارمية شمالي بغداد، ما أودى بحياة 7 من عناصر الجيش، بينهم ضابط برتبة رائد وآخر في استخبارات الجيش.

وفي كركوك شمالاً، هاجم مسلحون في الليلة نفسها نقطة لقوات البشمركة الكردية، تقع بين ناحية التون كوبري والحدود مع أربيل، بأسلحة خفيفة، ما أدى إلى سقوط 6 من عناصر الأمن، بينهم آمر سرية برتبة نقيب.

وفي ديالى، شمال شرقي بغداد، سقط جندي وأصيب آخران بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في منطقة بني جميل، الواقعة في جنوب المحافظة.

وفي الأنبار، غربي البلاد، سقط ضابط وجندي بانفجار عبوة ناسفة استهدف دورية للجيش العراقي في منطقة عكاشات القريبة إلى الحدود العراقية السورية.

ولم تتبنَّ أي جهة مسؤوليتها عن هذه الهجمات، وفقاً لوكالة "فرانس برس"، فيما تفاعل رئيس الجمهورية برهم صالح مع الحادث ودعا إلى "رص الصفوف لدعم الدولة وأجهزتها الأمنية، وعدم الاستخفاف بخطر (داعش)، وتعزيز الدعم الدولي لإنهاء فلوله في كل المنطقة".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.