Open toolbar

الملصق الدعائي لفيلم Top Gun: Maverick ويظهر بطله الممثل الأميركي توم كروز - twitter.com/TopGunMovie

شارك القصة
Resize text
لوس أنجلوس -

رفع ورثة كاتب يستند فيلم "توب جن" (1986) إلى أحد مقالاته دعوى الاثنين، على شركة الإنتاج العملاقة "باراماونت بيكتشرز"، لانتهاكها حقوق الملكية الفكرية الخاصة به، على ما أظهرت مستندات المحكمة.

وبعد 36 عاماً على عرض "توب جن"، وهو فيلم من بطولة توم كروز يستند إلى مقالة عنوانها "توب جانز" كتبها إيهود يوناي عام 1983، طرحت "باراماونت بيكتشرز" في أواخر مايو الماضي "توب جن: مافريك"، وهو تتمة للعمل الأصلي.

وحقق الفيلم الجديد من إنتاج شركتي "باراماونت بيكتشرز" و"سكايدانس ميديا"، نجاحاً بارزاً منذ بدء عرضه في صالات السينما، إذ أصبح بين الأفلام العشرة ذات المداخيل الأعلى المسجلة في الأسبوع الثاني لعرضها في الولايات المتحدة وكندا.

وكان "توب جن: مافريك" عُرض في "مهرجان كان" السينمائي الذي تلقى توم كروز خلاله سعفة ذهبية فخرية.

"تجاهل عن عمد"

وفي الدعوى المرفوعة أمام إحدى محاكم كاليفورنيا، قال شوش ويوفال يوناي، وهما أرملة الكاتب وابنه ويعيشان في إسرائيل، إنهما استعادا سنة 2020 حقوق الملكية الفكرية للقصة، واتّهما "باراماونت بيكتشرز" بـ"تجاهل ذلك عمداً".

وأشارت الدعوى إلى أنّ "شوش ويوفال يوناي يؤكدان أنّ تتمة توب جن استوحيت على غرار الفيلم الأصلي، من مقالة للكاتب، وهو ما تنفيه شركة الإنتاج".

وتسعى الدعوى للحصول على أمر قضائي يمنع "باراماونت بيكتشرز" من توزيع تتمة الفيلم، إضافة إلى مطالبتها بتعويض لم يُحدّدا قيمته.

وقالت شركة الإنتاج في بيان نشرته الاثنين وسائل إعلام عدة، أنه "لا أساس" لهذه الاتهامات، مضيفةً "سندافع بقوة عن أنفسنا".

وقوبل "توب جن: مافريك" باستحسان النقاد، ومرة جديدة، يؤدي توم كروز دور الطيار بيت "مافريك" ميتشل الذي يصبح في العمل الجديد نقيباً مهمّته قصف منشأة تخصيب يورانيوم تابعة لدولة معادية.

ويضم طاقم عمل الفيلم الذي أُرجئ عرضه سنتين بسبب الجائحة، كلاً من إد هاريس وجنيفر كونيلي ومايلز تيلر وجون هام، بالإضافة إلى مشاركة محدودة للممثل فال كيلمر الذي يؤدي دور "أيسمان"، وهي شخصية رئيسية في الجزء الأول.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.