Open toolbar

صورة نشرتها شبكة "itv" بتاريخ 13 نوفمبر 2020 تظهر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في حفل أثناء الإغلاق الذي فرضته حكومته بسبب فيروس كورونا - لندن - VIA REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

حصلت شبكة "itv" البريطانية على صور تظهر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، وهو يشرب الخمر خلال تجمع لموظفين برئاسة الوزراء، وتلقي تلك الصور الشكوك بشأن تصريحات جونسون أمام البرلمان بأنه "لم يكن يعلم أنه يخرق القانون" بحضوره تلك الحفلات.

وتظهر الصور التي نشرتها قناة "itv" البريطانية جونسون وهو يقترح نخباً أمام مجموعة من تسعة أشخاص على مائدة تحوي عدة زجاجات لمشروبات كحولية وطعام.

وقالت الشبكة إنها علمت أن الحفل ضم أشخاصاً آخرين ولكنهم كانوا خارج اللقطات التي حصلت عليها.

وأخذت الصور في حفلة تكريم لمدير الاتصالات بمكتب جونسون، لي كاين، في 13 نوفمبر 2020 حسبما ذكرت "itv".

وفيما لم تغرم الشرطة البريطانية جونسون لحضوره هذا الحدث تحديداً، إلا أن الصور تفاقم من الفضيحة التي طغت على حكومة جونسون عبر الأشهر الماضية، وكادت أن تقضي على مسيرته السياسية.

ويأتي نشر الصور، فيما تستعد حكومته لإصدار تقرير التحقيق الداخلي في فضيحة الحفلات "بارتي جيت" والمستمرة منذ عدة أشهر.

شكوك حول صدق جونسون

وقالت "itv"، إن الصور تلقي بالشكوك حول زعم جونسون أنه لم يكن يعلم بأنه يخرق قواعد إغلاق كورونا التي فرضتها حكومته.

والسبب في كون هذه الصورة إشكالية هو أنها تخرق قواعد الإغلاق التي فرضتها حكومة جونسون، والتي قضت بمنع تجمع أكثر من شخصين من منزلين مختلفين في مكان مغلق.

ومنعت القواعد الحكومية عقد الحفلات بين أشخاص من منازل مختلفة، وقالت الشبكة إن الحكومة كانت قد فرضت قبل 8 أيام من تاريخ تلك الصور قواعد أكثر صرامة مع تصاعد أعداد المصابين بكورونا وقتها.

وقالت "itv" إنها قررت نشر الصور لأنها "في مصلحة العامة". رغم أنها لا يمكنها الكشف عن هوية كل الحاضرين في الحفل.

واعتبرت وكالة "بلومبرغ" الأميركية، أن الصور تقوض من تصريحات جونسون السابقة بشأن "بارتي جيت"، إذ قال جونسون في ديسمبر الماضي، إن "رئاسة الوزراء اتبعت كل القواعد والقوانين الحكومية".

ويعد الإدلاء بمعلومات مضللة للبرلمان، خرقاً للقواعد الحكومية ويعتبر سبباً للاستقالة في بريطانيا.

تحقيق داخلي 

وقالت وكالة "بلومبرغ"، إن الكشف عن الصور يأتي في وقت تستعد فيه الموظفة البريطانية الرفيعة، سو جراي، والتي تقود التحقيق الداخلي في حفلات مقر رئاسة الوزراء، من الانتهاء من تقريرها وإرساله لجونسون تمهيداً لنشره للعامة الأسبوع الجاري.

وأغلقت الشرطة البريطانية التحقيق الجنائي في الفضيحة الأسبوع الماضي، بعدما غرمت رئيس الوزراء ووزير المالية ريشي سوناك، عن حضورهما حفلة واحدة من بين 8 حفلات على الأقل تدور حولها الفضيحة.

وأصدرت الشرطة 126 غرامة لـ83 شخصاً شملهم التحقيق.

وقال "دوانينج ستريت" في بيان عقب إعلان الشرطة إغلاق التحقيق، إن مكتب رئاسة الوزراء وشرطة العاصمة توفرت لديهم كل المعلومات والوثائق الخاصة بالتحقيق بما فيها الصور، مضيفاً أن "الشرطة أنهت تحقيقها، فيما ستنشر سو جراي نتائج التحقيق الذي تقوم به في الأيام المقبلة، وهي النقطة التي سيدلي عندها رئيس الوزراء ببيان أمام البرلمان".

مصير جونسون

ويواجه جونسون تحقيقاً برلمانياً منفصلاً بشأن ما إذا كان قد كذب بشأن خرق القانون، وسيبدأ التحقيق في هذه القضية بعد إعلان سوي جراي نتائج تحقيقها الداخلي.

وقالت "بلومبرغ" إن السؤال السياسي الكبير الذي يلوح في الأفق، هو ما إذا كان نشر تلك الصور سيؤدي إلى موجة جديدة من الدعوات في حزب المحافظين لجونسون إلى التنحي عن منصبه.

ونقلت "بلومبرغ" عن أربعة نواب محافظين رفضوا ذكر أسمائهم توقعهم بأن جونسون سينجو من تلك الأزمة. فيما قال نائبين إن الصور ستخلق مشكلات لرئيس الوزراء.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.