مصرع 12 في تفجير حافلتين غربي العاصمة الأفغانية
العودة العودة

مصرع 12 في تفجير حافلتين غربي العاصمة الأفغانية

آثار تفجير سابق بمدينة أفغانية على الحدود مع باكستان - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كابول-

لقي 12 مدنياً مصرعهم الثلاثاء، بتفجيرين منفصلين استهدفا حافلتين للنقل العام في العاصمة الأفغانية كابول.

وذكر مسؤولون أن التفجيرَين حصلا الثلاثاء، في الأجزاء الغربية من العاصمة، التي يقطنها كثيرون من الشيعة.

وقال ناطق باسم الشرطة في كابول إن الحافلتين كانتا تقلان ركاباً، عندما حصل التفجيران اللذان أسفرا عن مصرع 12 شخصاً وجرح 10 آخرين. وأعلن أن الشرطة فتحت تحقيقاً في الهجومين.

وأشارت "رويترز" إلى أن قنابل مزروعة على جوانب طرق، وأخرى مغناطيسية صغيرة مثبتة تحت مركبات، وهجمات أخرى، استهدفت قوات أمن، وقضاة، ومسؤولين حكوميين، وناشطين في المجتمع المدني، وصحافيين، خلال الأشهر الأخيرة بأفغانستان.

وأضافت أن الحكومة تتهم حركة "طالبان" بتنفيذ هذه الهجمات، لكن الأخيرة تنفي تورّطها بالأمر.

تفجيرات أمام مدرسة

وشهد الجزء ذاته من كابول، قبل 3 أسابيع، تفجيراً أمام مدرسة، أعلن مسؤول حكومي بارز أنه أوقع 80 قتيلاً، معظمهم طلاب.

تلميذة جريحة بعد تفجير سيارة أمام مدرسة في كابول - 10 مايو 2021 - REUTERS
تلميذة جريحة بعد تفجير سيارة أمام مدرسة في كابول - 10 مايو 2021 - REUTERS

وأعلنت الأمم المتحدة الشهر الماضي، أن نحو 1800 مدني أفغاني، قُتلوا أو أُصيبوا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2021، خلال القتال بين القوات الحكومية و"طالبان"، رغم جهود لإحلال السلام.

وأشارت "رويترز" إلى تصاعد العنف بشكل كبير، منذ أعلنت الولايات المتحدة أنها ستسحب كل قواتها من أفغانستان، بحلول الـ11 من سبتمبر المقبل، بعدما غزتها في عام 2001 وأطاحت بحكم "طالبان".

وأوردت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، أن الحركة تُعدّ لتوسيع نفوذها، بالتزامن مع انسحاب القوات الأميركية.

وذكرت أن "طالبان" سعت خلال الشهور الأخيرة، إلى تقديم نفسها لدى الغرب، بوصفها طرفاً مسؤولاً، وأن بعض العقوبات الأكثر عنفاً التي تُطبّقها، مثل بتر أطراف المتهمين بالسرقة، باتت أقلّ استخداماً الآن، ممّا كانت عليه في تسعينيات القرن العشرين.

واستدركت الصحيفة أن روايات قدّمها مواطنون أفغان، يعيشون في ظلّ حكم "طالبان"، ومسلحون من الحركة، تُشير إلى أن حكمها لا يزال "عديم الرحمة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.