Open toolbar
الجيش البريطاني: حركة طالبان تغيرت.. ونتعاون معها في مطار كابول
العودة العودة

الجيش البريطاني: حركة طالبان تغيرت.. ونتعاون معها في مطار كابول

مسلحان من حركة طالبان في نقطة تفتيش بكابول - 17 أغسطس 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

أعلن قائد القوات المسلحة البريطانية الجنرال نيك كارتر، أن القوات البريطانية في "مطار حامد كرزاي الدولي" بالعاصمة الأفغانية كابول، تتعاون مع طالبان، معرباً عن اعتقاده بأن الحركة "تغيرت"، وأن الغرب بحاجة "لإفساح المجال لهم".

وقال كارتر في مقابلة مع شبكة "سكاي نيوز" البريطانية الأربعاء: "نحن نتعاون مع طالبان على الأرض ويبدو أن هذه علاقة مباشرة للغاية. في الوقت الراهن أعتقد أن الوضع هادئ للغاية".

وأضاف: "إنهم يساعدوننا في المطار"، لافتاً إلى أن طالبان تبقي العاصمة تحت السيطرة، "ويحافظون على شوارع كابول آمنة وهادئة للغاية بالفعل".

وتابع: "أنا أظن أنهم (طالبان) تغيروا. أعتقد أنهم يدركون أنه على مدار الـ20 عاماً الماضية، تطورت أفغانستان، ويفهمون الدور الأساسي الذي لعبته النساء في هذا التطور. وبالفعل، في الوقت الراهن سيقولون بلا شك إنهم يريدون احترام حقوق المرأة بموجب الشريعة الإسلامية".

واعتبر أن "هذا لا يعني بالضرورة أنهم لن يسمحوا لهن (النساء) بالمشاركة في الحكومة والتعليم والطب، وتلك الأمور التي يحتاجون إليهن للمشاركة فيها".

وأشار الجنرال كارتر إلى حركة طالبان على أنها مجموعة من "فتيان الريف"، الذين كانوا ملتزمين بـ"ميثاق شرف"، على حد وصفه.

ومضى قائلاً: "أعتقد أن علينا أن نتحلى بالصبر، وعلينا أن نفسح لهم المجال، لإظهار كيف سيرقون إلى مستوى المسؤولية. والحُكم بأننا يمكننا العمل معهم أم لا، سيعتمد إلى حد كبير على كيفية تعاملهم مع جميع الأفغان".

وأردف: "كل ما أقوله هو دعونا نرَ كيف سيتطور هذا الأمر، لأننا قد نتفاجأ به. بالطبع، يجب أن نفعل ذلك بحذر شديد، وبالطبع يجب أن نكون متشككين بشكل أساسي لأننا نعرف من أين جاءوا".

الحكم بناءً على الأفعال

وفي وقت سابق الأربعاء، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال جلسة استثنائية للبرلمان مخصصة لبحث الوضع في أفغانستان، إن بلاده ستحكم على نظام طالبان بناءً "على أفعاله وليس أقواله".

وأضاف جونسون أمام النواب: "سنحكم على هذا النظام بناءً على الخيارات التي سيتخذها وعلى أفعاله، وليس على أقواله، على سلوكه حيال الإرهاب والجريمة والمخدرات، كذلك على حق الوصول للمساعدات الإنسانية وحقوق الفتيات في الحصول على التعليم".

وفي وقت سابق قال جونسون، في تغريدة على "تويتر"، إن بلاده لديها "التزام دائم" تجاه الشعب الأفغاني، مشدداً على أنها ستحترمه.

وأضاف أن "إعادة توطين اللاجئين الأفغان، ستخلق طريقاً آمناً وقانونياً لمن هم في أمسِّ الحاجة للعيش بأمان في المملكة المتحدة".

تواصل عمليات الإجلاء

وهرعت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون لإجلاء الدبلوماسيين والمدنيين، بعد عودة "طالبان" إلى السلطة. وأرسلت واشنطن آلاف الجنود الأميركيين إلى كابول للمساعدة في جهود الإجلاء. 

والثلاثاء قال الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس في مؤتمر صحافي، إن الولايات المتحدة "مستمرة بعمليات الإجلاء من مطار كابول، وتراقب تعهدات طالبان بهذا الشأن"، موضحاً أن "طالبان تعهدت بالسماح للمدنيين بالوصول بشكل آمن إلى المطار".

وتجري عمليات إجلاء الأميركيين من أفغانستان على متن طائرات عسكرية، وتم إجلاء أكثر من 3 آلاف و200 شخص حتى الثلاثاء، إضافة إلى قرابة ألفي لاجئ أفغاني سيُقيمون بصورة دائمة في الولايات المتحدة، فيما أعلنت بريطانيا نيتها استقبال قرابة 20 ألف لاجئ أفغاني وإعادة توطينهم.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.