Open toolbar

تجمّع لأنصار الحوثي بمناسبة يوم عاشوراء في صنعاء- 8 أغسطس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت رئاسة أمن الدولة في السعودية، الأربعاء، تصنيف 5 يمنيين، لارتباطهم بأنشطة داعمة لجماعة الحوثي في اليمن، واستناداً إلى نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله، فإنه يجب تجميد جميع الأصول التابعة لأسماء الأفراد المصنفة، حسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية "واس".

وضمت القائمة التي أعلنتها رئاسة أمن الدولة في بيان، منصور أحمد السعادي (السعدي) والذي يعمل في "تهريب الأسلحة الإيرانية إلى اليمن، وسبق أن تلقى تدريبات مُكثفة في إيران، ويُعد العقل المدبر وراء الهجمات على الشحنات الدولية في البحر الأحمر"، وفق "واس".

كما شملت القائمة 4 أشخاص مرتبطين ببرنامجي الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة التابع لجماعة الحوثي وهم أحمد علي الحمزي، محمد عبد الكريم الغماري، زكريا عبدالله يحيى حجر (هاجر)، أحمد محمد علي الجوهري.

وأشار البيان إلى أن التصنيف يستهدف كل من "يقدّمون الدعم للإرهابيين أو الأعمال الإرهابية"، داعيةً لـ"تجميد جميع الأصول التابعة لأسماء الأفراد المصنّفة في هذا البيان داخل المملكة، كما يُحظر القيام بأي تعاملات مباشرة أو غير مباشرة مع تلك الأسماء أو لصالحها، من قبل المؤسسات المالية والمهن والأعمال غير المالية المحددة، وكافة الأشخاص الاعتباريين والطبيعيين".

وكانت جماعة الحوثي قد شنّت هجمات متكررة خلال السنوات الأخيرة على مدنيين ومنشآت مدنية في السعودية الإمارات، قبل أن ينخفض معدل تلك العمليات مع إعلان الأمم المتحدة هدنة باليمن في أبريل الماضي.

وأعلنت السعودية في وقت سابق قوائم شملت أسماء وشخصيات وكيانات وبجنسيات مختلفة تعمل على تسهيل عمليات تمويل جماعة "الحوثي" في اليمن، لكن أهمها قائمة الـ40 قيادياً حوثياً مطلوبين بتهمة الإرهاب عام 2017.

وأعلنت السعودية، في مارس الماضي تصنيف 25 شخصاً وكياناً، بتهمة التورط في أنشطة تسهيل عمليات تمويل جماعة "الحوثي" في اليمن بدعم من الحرس الثوري الإيراني، مشيرة إلى أن التصنيف جاء بالتنسيق مع وزارة الخزانة الأميركية، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.