Open toolbar

علما المملكة العربية السعودية وإيران على طاولة محادثات - Shutterstock

شارك القصة
Resize text
دبي -

أفادت وسائل إعلام إيرانية الأحد، بأن طهران علقت "مؤقتاً" المحادثات مع الرياض، وذلك بعد يوم من إعلان وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أن بلاده ستستضيف جولة جديدة من المحادثات السعودية الإيرانية الأربعاء المقبل.

ونقلت وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء، عن مصادر مقربة من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني "تعليق المحادثات بين إيران والسعودية مؤقتاً".

بينما ذكر موقع "نور نيوز" الإلكتروني التابع لأعلى جهاز أمني في إيران الأحد، بأن طهران علقت من جانب واحد المحادثات مع المملكة العربية السعودية، دون إضافة أي تفاصيل عن السبب وراء القرار.

جولة خامسة

ويأتي قرار التعليق فيما قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين السبت، على هامش "منتدى أنطاليا الدبلوماسي" في تركيا، إن الجولة الخامسة من المحادثات بين إيران والسعودية ستعقد الأربعاء المقبل.

وجاءت تصريحات حسين بعد أن قال قاسم الأعرجي، مستشار الأمن القومي العراقي، في 20 فبراير الفائت، إن الجولة الخامسة من المحادثات الإيرانية السعودية كانت مقررة في العاصمة العراقية.

وفي وقت سابق، أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده أن "السعودية دولة مهمة في المنطقة، وخلافاتنا يجب ألا تمنع العلاقات بين البلدين"، معتبراً أن "من ينتفع بهذه العلاقات هم شعوب المنطقة والبلدين".

وعن المفاوضات بين طهران والرياض، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: "المفاوضات في بغداد حققت تقدماً رغم أن نتائجها الملموسة كانت قليلة ومحدودة".

وأضاف خطيب زادة: "تاريخ الجولة القادمة من المفاوضات ليس محدداً، لكن إرادة البلدين تنص على استئنافها.. نحن مستعدون لاستئناف العلاقات بأسرع وقت إن كانت السعودية جادة في إرادتها".

في المقابل، وعلى هامش "مؤتمر ميونخ للأمن" في فبراير الفائت، قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان: "نتطلع إلى جولة خامسة من المحادثات مع إيران رغم عدم إحراز تقدم جوهري في الجولات السابقة".

وعبر وزير الخارجية عن أمله في أن "تكون هناك رغبة جادة من قبل إيران لإيجاد أسلوب جديد للعمل في المنطقة".

ويأمل دبلوماسيون أن يؤدي فتح قنوات مباشرة بين إيران والسعودية إلى تخفيف حدة التوترات في جميع أنحاء الشرق الأوسط، بعد سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وبدأت إيران والسعودية اللتان قطعتا العلاقات الدبلوماسية في 2016، محادثات مباشرة استضافها العراق العام الماضي، حيث شهدت بغداد أربع جولات من المحادثات التي وصفتها الرياض بأنها "ودية لكنها استكشافية"، بينما قالت طهران إنها "قطعت مسافة جيدة" نحو عودة العلاقات.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.