Open toolbar

أبطال فيلم "كودا" أثناء حفل توزيع جوائز "SAG" - AFP

شارك القصة
Resize text
لوس أنجلوس -

حصل فيلم "كودا" المستقل الذي يتناول قصة عائلة من الصمّ تواجه صعوبات على كبرى جوائز "ساج أووردز" التي وزعت الأحد، وتمنحها نقابة ممثلي الشاشة في هوليوود، وتشكل نتائجها عادة مؤشراً بارزاً إلى ما ستكون عليه نتائج السباق إلى الأوسكار.

ويتناول "كودا" المستند بتصرف إلى فيلم عن "لا فامي بيلييه" الفرنسي لإريك لارتيجو، قصة تلميذة في المدرسة الثانوية تدعى روبي، يتنازعها شغفها بالموسيقى وحرصها على البقاء في المنزل لمساعدة والديها وشقيقها الصم على التواصل مع الآخرين.

ويتألف عنوان الفيلم من الأحرف الأولى لعبارة بالإنجليزية هي Child of deaf adult تشير إلى أبناء البالغين الصم.

وقالت الممثلة الصمّاء مارلي ماتلين بلغة الإشارة التي بدت مندهشة لدى تسلمها مع اثنين من الممثلين الآخرين في الفيلم جائزة "أفضل طاقم تمثيل" الرئيسية: "لقد قطعنا شوطاً طويلاً نحن الممثلين الصم"، وأدت الممثلة الحائزة سابقاً جائزة أوسكار دور والدة روبي.

وأضافت أن فوزها وزملاءها بالجائزة "يؤكد أن الممثلين الصم" يمكن أن يعملوا "كأي شخص آخر"، ثم علّمت الجمهور كيفية التعبير بلغة الإشارة عن عبارة "أنا أحبك".

ويُنظر إلى جوائز "ساج"، التي يتم التصويت عليها من الممثلين، على أنها مؤشر قوي على الاتجاهات في جوائز الأوسكار، إذ يشكل الممثلون أكبر مجموعة من نحو 10 آلاف ناخب لجوائز الأوسكار في أكاديمية فنون السينما وعلومها.

قوة الاقتناع

كذلك حصل "كودا" الذي عرضته منصة "أبل تي في" بعدما اشترته العام الماضي مقابل سعر قياسي لفيلم معروض في مهرجان ساندانس للأفلام المستقلة هو 25 مليون دولار، بعد تنافس شرس بين شركات توزيع الأفلام على جائزة أفضل ممثل مساند لتروي كوتسور.

وشكر كوتسور الذي تولى دور والد روبي، المخرجين على "إيمانهم" به وبزملائه "كممثلين صم" واختيارهم إياهم.

وفاز ويل سميث بجائزة أفضل ممثل عن دوره كوالد ومدرب بطلتي كرة المضرب الشهيرتين سيرينا وفينوس ويليامز في فيلم "كينج ريتشارد" الذي يروي قصة انتقال النجمتين من شوارع كومبتون القاسية إلى أهم ملاعب هذه الرياضة.

وأشاد سميث بشخصية الوالد التي يتولى تجسيدها، معتبراً أنه يتمتع "بقوة الاقناع التي تلامس الجنون وتتجاوز أحياناً الحدود، وهو أمر ضروري جداً لجعل المستحيل ممكناً".

وفازت جيسيكا تشاستين بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "ذي أيز أوف تامي فاي"، حيث تؤدي شخصية المبشرة التلفزيونية الأميركية الغريبة الأطوار التي تحمل الاسم نفسه.

وقالت تشاستين: "كان حلمي أن أتولى دور تامي فاي"، واعتبرت أنها كانت "رائدة حقيقية وضمت بذراعيها أولئك الذين كانوا يٌنبذون بشكل متكرر".

أما فيلما "ذي باور أوف ذي دوج" و"بلفاست" اللذان يعتبران من الأوفر حظاً للفوز في احتفال توزيع جوائز الأوسكار في 27 مارس، فقد خرجا من السباق إلى "ساج أووردز" خاليي الوفاض.

أما في ما يتعلق بالأعمال التلفزيونية، ففاز بطلا مسلسل "سكويد جيم" جونج هو يون، ولي جونج جاي بجائزتي أفضل ممثل وأفضل ممثلة، وشكر الكوريان الجنوبيان هوليوود على "فتح الباب" لهما.

وحظي "سكويد جيم" بأكبر عدد من المشاهدات من بين مسلسلات نتفلكس على الإطلاق.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.