Open toolbar

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يلتقي رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أول سعيد شنقريحة في مطار الجزائر العاصمة- 27 أغسطس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
باريس-

استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه، الاثنين، رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أول السعيد شنقريحة، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى باريس، تلبية لدعوة من نظيره الفرنسي تييري بوركار، بحسب ما أعلنت الرئاسة الفرنسية.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الجزائرية في بيان، إن "الزيارة تندرج في إطار تعزيز التعاون بين الجيشين، وستمكن الطرفين من التباحث حول المسائل ذات الاهتمام المشترك".

وتحمل الزيارة دلالة رمزية، إذ إنها الأولى لقائد جيش جزائري إلى فرنسا منذ حوالي 17 عاماً، وتعود آخر زيارة لرئيس أركان جزائري إلى فرنسا للراحل أحمد قايد صالح في مايو 2006.

والتقى بوركار نظيره الجزائري يومي 25 و26 أغسطس 2022 خلال زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الجزائر. وناقش حينها الجنرالان الوضع الأمني في منطقة الساحل وتعزيز التعاون بين الجيشين الجزائري والفرنسي.

زيارة مرتقبة لتبون

وتأتي زيارة شنقريحة إلى فرنسا قبل زيارة دولة مرتقبة للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى باريس في مايو المقبل. ويأمل ماكرون بهذه المناسبة مواصلة العمل على الذاكرة والمصالحة بين البلدين.

وأعادت زيارة ماكرون إلى الجزائر في أغسطس العلاقات الثنائية إلى مسارها الطبيعي، بعد أزمة مرتبطة بتصريحات أدلى بها في أكتوبر 2021.

‎وبحسب بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، سلّم شنقريحة رسالة خطية من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى نظيره الفرنسي ماكرون.

ووصفت الوزارة اللقاء بأنه كان فرصة لبحث علاقات التعاون العسكري بين الجزائر وفرنسا، وسبل تعزيزها، ‏وذكر البيان أن الاستقبال حضره إلى جانب الوفد الجزائري وزير الدفاع الفرنسي سيباستيان لوكورنيه، ورئيس أركان الجيش الفرنسي الفريق الأول تيري بوركار. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.