Open toolbar
إيران تعلن إحباط محاولة أميركية لمصادرة ناقلة نفط في بحر عُمان
العودة العودة

إيران تعلن إحباط محاولة أميركية لمصادرة ناقلة نفط في بحر عُمان

طائرة حربية إيرانية تحلق بالقرب من ناقلة نفط خلال مناورات بحرية في خليج عُمان، 5 أبريل 2006. رويترز / أخبار فارس - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

قالت وسائل إعلام إيرانية، الأربعاء، إن طهران أحبطت محاولة من جانب الولايات المتحدة "لسرقة" نفط في خليج عُمان، من دون تحديد تاريخ لذلك.

وذكرت وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء أن الأمر "يتعلق بمواجهة بين زوارق سريعة تابعة للحرس الثوري الإيراني وسفينة أميركية غادرت الموقع"، في حين أشار التلفزيون الإيراني الرسمي إلى أن لقطات مصورة "ستذاع قريباً". 

وأوضح التلفزيون أن "الولايات المتحدة صادرت ناقلة تحمل نفطاً إيرانياً معداً للتصدير ونقلت حمولتها إلى ناقلة أخرى، وقادتها إلى جهة مجهولة"، قبل أن تقوم بحرية الحرس "بعملية إنزال" على متن الناقلة الثانية ومصادرتها، مشيراً إلى أنها "باتت حالياً في المياه الإقليمية الإيرانية"، من دون أن يحدد التلفزيون جنسية الناقلتين.

وأفادت قناة "العالم" الإيرانية بأن القوات الأميركية تعقبت بالمروحيات والمقاتلات حاملة النفط، مشيرة إلى أن الحاملة "آمنة" حالياً في المياه الإيرانية. 

في حين قالت وكالة "إرنا" الإيرانية، إن سفناً أميركية حاولت مجدداً وبجهود أكبر لقطع مسير الناقلة وتغييره، إلا أنها "فشلت".

قرصنة في خليج عدن

وكانت البحرية الإيرانية أعلنت الثلاثاء، إحباط محاولة قرصنة طالت ناقلة نفط في خليج عدن، وفق ما أفادت وسائل إعلام رسمية، في عملية هي الثانية من نوعها خلال أسبوعين.

وقالت وكالة "إرنا" الرسمية للأنباء: "اشتبك الفريق المرافق للسلاح البحري التابع للجيش الإيراني المنتشر على الناقلة الإيرانية مع قراصنة الاثنين، في طريقها إلى خليج عدن قبل دخولها مضيق باب المندب". 

وأوضحت أن "4 زوارق مشبوهة تحمل أربعة إلى ستة ركاب مسلحين، اقتربت من الناقلة الإيرانية"، ولكن "فرق الحراسة المنتشرة في المنطقة بادرت بإطلاق النيران التحذيرية"، ما أدى إلى "فرار" المهاجمين.

وكان قائد بحرية الجيش الإيراني الأميرال شهرام إيراني، أعلن عن تصدي قواته لمحاولة قرصنة استهدفت ناقلتين في خليج عدن في 16 أكتوبر.

يُشار إلى أن البحرية الإيرانية تنفذ دوريات مراقبة منذ عام 2008 في هذه المنطقة لحماية ناقلات النفط وسفن الشحن التابعة لإيران، أو تلك التابعة لدول أخرى، كما وسّعت نطاق انتشارها في الأعوام الماضية، ونشرت سفناً في المحيط الهندي وخليج عدن، لحماية سفنها.

وسبق للبحريتين الإيرانية والأميركية أن تواجهتا مراراً في مياه منطقة الخليج. ويتخذ الأسطول الأميركي الخامس من البحرين مقراً له. 

وتوجد البحرية الأميركية بشكل منتظم في الخليج. وغالباً ما اتهمت واشنطن طهران بنشاطات "استفزازية"، خصوصاً في مضيق هرمز الذي يمر عبره نحو خمس إنتاج النفط العالمي.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.