نوير.. "جدار برلين" يصل لـ100 مباراة مع منتخب ألمانيا
العودة العودة

نوير.. "جدار برلين" يصل لـ100 مباراة مع منتخب ألمانيا

ممر شرفي من لاعبي منتخب ألمانيا للحارس مانويل نوير - twitter@DFB_Team_EN

شارك القصة
Resize text

كانت مباراة ألمانيا أمام لاتفيا التي أقيمت أمس الاثنين، وانتهت بفوز المانشافت (7-1) استثنائية بالنسبة للحارس مانويل نوير الذي وصل إلى المباراة الدولية رقم 100، وأصبح أول حارس مرمى يصل إلى هذا الرقم مع المانشافت.

وبات نوير اللاعب الـ16 الذي يصل إلى حاجز 100 مباراة مع المنتخب الألماني، علماً بأن لوثار ماتيوس هو الأكثر تمثيلاً للمانشافت برصيد 150 مباراة، وإذا استمر نوير (35 عاماً) في الملاعب فترة طويلة فقد يكون قادراً على تحطيم رقم ماتيوس أو معادلته.

بدأ نوير مسيرته الدولية عام 2009، وبعد أقل من عام كان حارساً أساسياً لمرمى ألمانيا في مونديال 2010 الذي ودّعه المنتخب من نصف النهائي.

عابر للأجيال

ورغم ظهور العديد من الحرّاس الألمان المميزين في الأعوام العشرة الماضية مثل مارك أندري تير شتيغن حارس برشلونة الإسباني، وبيرد لينو حارس أرسنال الإنجليزي وغيرهما إلّا أن نوير حافظ على مكانه في التشكيل الأساسي للمنتخب.

وأجرى المدير الفني يواخيم لوف، الذي يقود ألمانيا منذ 2006 وتنتهي مسيرته عقب اليورو، عملية إحلال وتجديد كاملة للمنتخب أكثر من مرة لكنّ نوير كان من العناصر العابرة للأجيال، حيث عاصر الجيل المتوّج بمونديال 2014 في البرازيل الذي ضم العديد من النجوم مثل فيليب لام وميروسلاف كلوزه ومسعود أوزيل، كما عاصر أيضاً الجيل الحالي الذي يضم وجوهاً شابة مثل كاف هافيرتز وتيكو فيرنر وجمال موسيالا وغيرهم.

 الحارس العصري

أجبرت تعديلات قوانين كرة القدم على تغيير الكثير من التفاصيل الفنية والتكتيكية في عالم الساحرة المستديرة.

وفي عام 1992، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) منع حارس المرمى من إمساك الكرة بيديه إذا مررها له أحد زملائه. لتبدأ الأندية والمنتخبات بعد ذلك تدريب حراسها على تمرير الكرة وتسديدها.

وساهم نوير في تطور تكتيكات اللعبة في السنوت الأخيرة بعدما أظهر الحارس براعة كبيرة في استعمال قدميه، بالإضافة إلى إجادته مهام قلب الدفاع في كثير من الأحيان.

وبات هذا النوع من الحراس مطلوباً بقوة في السنوات الأخيرة لمساهمته أيضاً في صناعة اللعب مثل الحارس البرازيلي إيديرسون الذي تعاقد معه مانشستر سيتي الإنجليزي في 2017 قادماً من بنفيكا، وساهم إيديرسون في صناعة بعض الأهداف لزملائه المهاجمين بتمريراته الطويلة. 

إيديرسون حارس مرمى مانشستر سيتي -  REUTERS
إيديرسون حارس مرمى مانشستر سيتي -  REUTERS

 خزينة الألقاب  

مع المنتخب الألماني توّج نوير بلقب كأس العالم 2014 الذي شهد المباراة التاريخية بين المانشافت والمستضيف منتخب البرازيل التي انتهت بفوز ألمانيا (7-1).

وطوال تلك البطولة لم تستقبل شباك نوير إلا 4 أهداف فقط. هدفان من غانا، وهدف من الجزائر وآخر من البرازيل، في حين حافظ على نظافة شباكه أمام منتخبات البرتغال وأميركا وفرنسا والأرجنتين. 

وعلى صعيد الأندية، يمتلك نوير سجلاً ذهبياً حيث توّج مع بايرن ميونيخ بـ 25 لقباً مختلفاً. فاز بالدوري الألماني 9 مرات متتالية، وبالكأس 5 مرات، وبكأس السوبر 5 مرات، وعلى الصعيد القاري فاز بدوري أبطال أوروبا مرتين، وبالسوبر الأوروبي مرتين، وتوّج أيضاً بمونديال الأندية مرتين. وقبل انتقاله إلى بايرن فاز بلقبين مع شالكة.

يُذكر أن الكرة الألمانية قدّمت العديد من الحراس المميزين عبر تاريخها مثل سيب ماير ويانز ليمان وأوليفر كان وهارالد شوماخر.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.