Open toolbar

رجل يشارك في مسابقة قرصنة خلال مؤتمر Def Con في لاس فيجاس. الولايات المتحدة. 29 يوليو 2017. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
تل أبيب-

أمرت الحكومة الإسرائيلية شركات الاتصالات في البلاد، الاثنين، بتكثيف الجهود في مجال الأمن الإلكتروني في أعقاب زيادة محاولات هجوم للقرصنة، في حين دعا مسؤول إسرائيلي لإقامة "قبة حديدية" تختص بذلك الشأن.

وقالت وزارة الاتصالات والهيئة الوطنية الإسرائيلية للأمن الإلكتروني، إنه "يجري في الوقت الراهن تطبيق لوائح جديدة من أجل العمل بمعايير إلزامية وموحدة".

وفي مؤتمر صحافي، أشار وزير الاتصالات يوعاز هندل، إلى أن وزارته "تحاول فرض المعيار الصحيح على شركات الاتصالات من أجل حماية إسرائيل وإقامة نوع من القبة الحديدة للحماية من الهجمات التي تستهدف الأمن الإلكتروني".

وأضاف: "نعاني من آلاف الهجمات الإلكترونية سنوياً.. شبكات الاتصالات هدف جذّاب للهجمات الإلكترونية من جانب العناصر المعادية"، مشيراً إلى احتمالية حدوث أضرار ووقف خدمات وتسرب معلومات مخزنة. كما لفت إلى أن المخاطر "آخذة في التصاعد مع زيادة الرقمنة".

وبموجب اللوائح الجديدة، يتعين أن تضع الشركات خططاً لحماية شبكات الاتصالات مستخدمة مزيجاً من آليات المراقبة والتحكم، ليتسنى رسم صورة حديثة للحماية من الهجمات الإلكترونية مع الحفاظ على الخصوصية.

1500 هجوم

من جانبها، أفادت شركة الأمن الإلكتروني "تشيك بوينت"، بأن هناك قفزة سنوية نسبتها 137% في متوسط الهجمات الأسبوعية على الشركات الإسرائيلية، وصلت إلى 1500 هجوم في الأسبوع خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2022.

وفي هذا الصدد، أوضح جابي بورتنوي، مسؤول الأمن الإلكتروني الجديد في إسرائيل، أن تل أبيب شهدت "زيادة حادة في الهجمات التي تحاول إسقاط مواقع على الإنترنت"، متهماً الإيرانيين بـ"شن الكثير من الهجمات".

وقال إن شركات الاتصالات الإسرائيلية "تتمتع بأمن إلكتروني عالي المستوى، لكن اللوائح الجديدة التي تشمل مستوى أعلى من الإشراف ستمثل تحسناً".

تجنيد إسرائيليين

ويأتي ذلك في وقت، قال جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، الاثنين، إنه كشف شبكة تجسس إيرانية، من بينها حساب في "فيسبوك" يحمل اسم "سارة فوفي"، عملت على تجنيد مواطنين بهدف جمع معلومات داخل إسرائيل، خلال الأشهر الماضية.

وأضاف "الشاباك" في بيان، أن حساباً وهمياً على منصة "فيسبوك" باسم "سارة فوفي"، يقدم نفسه على أنه لشابة يهودية، لها علاقات وأعمال في إسرائيل، مشيراً إلى أن "الحساب اكتسب آلاف الأصدقاء في وقت قصير جداً، وكان معظم أصدقائه من داخل البلاد، وبعد التواصل عبر المنصة، انتقل التواصل عبر تطبيق واتساب".

وأوضح البيان أنه "تم رصد ارتفاع في استخدام الحسابات الوهمية خلال الأشهر الأخيرة، وحاولت التواصل مع إسرائيليين، لافتاً إلى أنه تم رصد وكشف نشاط الشبكة منذ إنشائها من قبل دائرة الأمن العام".

ولفت جهاز الأمن إلى أن "التواصل عبر شبكات التواصل الاجتماعي، هو طريقة معروفة عند المنظمات والاستخبارات الإيرانية، لتجنيد وتشغيل الإسرائيليين".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.