Open toolbar

صور لأشجار محترقة وحافلة بعد حريق هائل في القلعة بولاية الطرف الجزائر - 18 أغسطس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
الجزائر-

قال مسؤول في الحماية المدنية لوكالة "فرانس برس"، الجمعة، إنه تمت السيطرة على كلّ الحرائق التي اجتاحت الأربعاء والخميس، مناطق حرجية وحضرية شمال شرق الجزائر مودية بحياة 37 شخصاً على الأقلّ.

وأفاد العقيد فاروق عاشور المسؤول في الحماية المدنية الجزائرية: "تمّت السيطرة بالكامل على كلّ الحرائق".

وارتفعت الحصيلة المؤقتة إلى 37 ضحية من بينهم 11 طفلاً و6 نساء في الطارف على الحدود مع تونس. غير أن عدة وسائل إعلام أفادت بوفاة ضحية أخرى، هو رجل في الثانية والسبعين قضى في قالمة (الشرق).

وخلال الساعات الـ48 الماضية، تم حشد أكثر من 1700 عنصر إطفاء لاحتواء حوالى 20 حريقاً حرجياً أسفر عن نحو 200 جريح، من بينهم مصابون بحروق خطرة.

وفتحت وزارة العدل تحقيقاً لتحديد ما إذا كانت بعض الحرائق التي اندلعت مفتعلة.

وأعلن مكتب المدعي العام في سوق أهراس حيث لقيت أسرة بأكملها مصرعها في النيران ودُفن أفرادها الخميس، إلقاء القبض على أحد المخربين في غابة بالقرب من هذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها 500 ألف نسمة. وفرّت أكثر من 350 أسرة من منازلها وتمّ إخلاء مستشفى في منطقة حرجية.

كما أوقفت قوات الدرك 3 رجال بالقرب من الطارف بتهمة إضرام النيران في محاصيل جيرانهم الزراعية، لكنّ السلطات لم توضح ما إذا كانت هذه النيران قد تسبّبت باندلاع الحرائق المروّعة التي عانت منها الولاية خلال اليومين الماضيين.

وأثارت الحرائق التي حدثت في الأيام الأخيرة انتقادات لاذعة للسلطات بسبب نقص طائرات مكافحة النيران. 

كما دعا خبراءٌ إلى بذل جهود أكبر من أجل تعزيز القدرة على مكافحة النيران في أكبر دولة إفريقية تضمّ أكثر من 4 ملايين هكتار من الغابات.

ومنذ بداية أغسطس، اندلع حوالى 150 حريقاً في  الجزائر أتى على مئات الهكتارات من الغابات والأحراج.

وكلّ صيف، يشهد شمال البلد حرائق حرجية، لكن هذه الظاهرة تتفاقم سنة تلو الأخرى بفعل التغيّر المناخي الذي يزيد من موجات الجفاف والحرّ.

وكان صيف 2021 الأقصى في تاريخ الجزائر الحديث، فقد قضى أكثر من 90 شخصاً في حرائق حرجية اجتاحت شمال البلد آتية على أكثر من 100 ألف هكتار من الأحراج.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.