Open toolbar

مهرّبون يساعدون مهاجرين على عبور نهر ريو جراندي إلى الولايات المتحدة من المكسيك - 28 يوليو 2022 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي-

توفي 9 مهاجرين على الأقلّ أثناء محاولتهم عبور منطقة ريو جراندي التي غمرتها الأمطار، في محاولة خطرة لعبور الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وعثرت هيئة الجمارك وحماية الحدود في الولايات المتحدة، ومسؤولون مكسيكيون، على الضحايا قرب "إيجل باس" بولاية تكساس الخميس، بعد أيام على هطول أمطار غزيرة.

وانتشل الأميركيون 6 جثث، والمكسيكيون 3K في واحدة من أسوأ حوادث الغرق على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك في التاريخ الحديث، كما أفادت وكالة "أسوشيتد برس".

وبلغ النهر الذي كان عمقه يزيد قليلاً عن 90 سنتيمتراً في بداية الأسبوع، أكثر من 1.5 متر الخميس، وكانت المياه تتدفق أسرع بـ5 مرات من المعتاد، بحسب "خدمة الطقس الوطنية"، وهي وكالة تابعة للحكومة الفيدرالية الأميركية.

وأعلنت هيئة الجمارك وحماية الحدود أن طواقم أميركية أنقذت 37 من النهر واحتجزت 16 آخرين، فيما احتجز المكسيكيون 39 مهاجراً. ولم تحدد الهيئة الدولة أو البلدان التي ينتمي إليها المهاجرون.

وأشار فرانسيسكو كونتريراس، وهو عضو بجهاز "الحماية المدنية" في ولاية كواهويلا المكسيكية الحدودية، إلى أن ثمة رجلاً وامرأة حاملاً بين الجثث التي انتشلتها السلطات المكسيكية من النهر، علماً أن جنسيتهما لا تزال غير معروفة.

توقيف عشرات آلاف المهاجرين

بات قطاع ديل ريو الذي تشرف عليه دوريات الحدود، ويشمل "إيجل باس"، أكثر الممرات ازدحاماً للعبور غير القانوني للحدود.

وأوقفت السلطات مهاجرين نحو 50 ألف مرة بالقطاع خلال يوليو الماضي، في مقابل 35 ألفاً في منطقة ريو جراندي.

وقال جيسون أوينز، مسؤول الدوريات بقطاع ديل ريو، إن عناصر حرس الحدود لا يزالون يواجهون مجموعات كبيرة تصل إلى 100 أو 200 شخص، يحاولون عبور نهر ريو جراندي يومياً، رغم التيارات الخطرة الناجمة عن هطول الأمطار في الآونة الأخيرة.

وأضاف: "في محاولة لمنع مزيد من الخسائر في الأرواح، نطلب من الجميع تجنّب العبور بشكل غير قانوني".

وأشارت ستيفاني ليوتير، مديرة "مبادرة أميركا الوسطى والمكسيك" بـ"مركز الأمن الدولي والقانون" في جامعة تكساس، إلى أن من بين الأسباب التي جعلت المنطقة تحظى بشعبية لدى المهاجرين في السنوات الأخيرة، هي أنها لا تخضع لسيطرة كارتلات المهرّبين بقوة، وتُعتبر أكثر أماناً إلى حدّ ما.

وفي يونيو الماضي، عُثر على 53 مهاجراً متوفين أو على وشك الوفاة، في جرار مقطورة على طريق خلفي في مدينة سان أنطونيو الأميركية، في أكثر المآسي الموثقة بشأن وفاة مهاجرين بعد تهريبهم عبر الحدود من المكسيك، بحسب "أسوشيتد برس".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.