Open toolbar

مقر الوكالة الأوروبية للتعاون القضائي "يورودجاست" في لاهاي بولوندا- 12 ديسمبر 2019 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لاهاي-

أعلنت الوكالة الأوروبية للتعاون القضائي "يورودجاست"، الاثنين، أن مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية سيشارك في التحقيق الأوروبي بشأن جرائم الحرب المفترضة في أوكرانيا، في سابقة من نوعها.

وقالت الوكالة في بيان إن فريق التحقيق المشترك الذي تمّ تشكيله في مارس بتعاون بين ليتوانيا وبولندا وأوكرانيا وبدعم من "يورودجاست" يرمي لتسهيل عمل المحققين والملاحقات القضائية في الدول المعنية، بالإضافة إلى القضايا التي يُمكن أن تحال إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وتتهم الحكومة الأوكرانية ودول في الاتحاد الأوروبي القوات الروسية بارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا، وهو ما تنفيه موسكو.

وفي بيانها أوضحت "يورودجاست" أن "المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان والمدعين العامين في الدول الثلاث المعنية وقعوا الاثنين، اتفاقية حول أول مشاركة من نوعها على الإطلاق لمكتب المدعي العام في فريق تحقيق مشترك".

وبحسب البيان فإن هذه الاتفاقية "ستسمح بتنسيق وتعاون سريعين وآنيين مع الدول الشريكة (في فريق التحقيق المشترك)، وذلك في إطار التحقيقات التي يجريها مكتب المدعي العام والسلطات الوطنية المختصة".

وتُعتبر أوكرانيا منذ 2018 واحدة من 10 دول غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي، لكن لديها مدعياً عاماً مرتبطاً بـ"يورودجاست".

وأُنشئت المحكمة الجنائية الدولية في 2002 لمحاكمة المتهمين بارتكاب جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية أو جرائم إبادة جماعية في أي مكان في العالم.

وكان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية البريطاني كريم خان فتح في 3 مارس تحقيقاً في الوضع بأوكرانيا بعد تلقيه ضوءاً أخضر بهذا الشأن من حوالى 40 دولة عضواً في المحكمة الجنائية الدولية.

وزار خان في وقت سابق من أبريل الجاري بلدة بوتشا، حيث قالت السلطات الأوكرانية إنها عثرت على جثث لمئات المدنيين بعد انسحاب القوات الروسية من البلدة المجاورة لكييف.

ويومها قال المدعي العام إن أوكرانيا هي "مسرح جريمة".

وفي شأن متصل اقترحت المفوضية الأوروبية الاثنين، توسيع نطاق التفويض الممنوح لـ"يورودجاست" لتمكينها من الاحتفاظ بالأدلة على جرائم الحرب المفترضة في أوكرانيا ومشاركتها مع المحكمة الجنائية الدولية على وجه الخصوص.

وبموجب الاقتراح تعتزم بروكسل "إنشاء نظام تخزين مركزي يمكن فيه تخزين الأدلة التي يتم جمعها من قبل وكالات الاتحاد الأوروبي وهيئاته، وكذلك من قبل سلطات وطنية ودولية أو أطراف ثالثة مثل منظمات أهلية".

وبالإضافة إلى مكتب المدعي العام الأوكراني والمحكمة الجنائية الدولية، فتحت 11 من دول الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك ليتوانيا وبولندا، تحقيقات في جرائم حرب محتملة في أوكرانيا.

ويبلغ العدد الحالي لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي أُحصيت في أوكرانيا أكثر من 6 آلاف جريمة، وتُفكر دول أخرى أعضاء في الاتحاد بالانضمام إلى فريق التحقيق المشترك، وفقاً للمفوضية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.