Open toolbar
الكرملين ينفي اختيار بوتين مترجمة "حسناء" لمحادثات ترمب في 2019
العودة العودة

الكرملين ينفي اختيار بوتين مترجمة "حسناء" لمحادثات ترمب في 2019

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب على هامش قمة العشرين في مدينة أوساكا عام 2019 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

نفى الكرملين صحة الادعاءات التي وردت في كتاب متحدثة سابقة باسم البيت الأبيض بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعمد اختيار مترجمة "فاتنة" خلال لقائه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، على هامش قمة العشرين في مدينة أوساكا عام 2019.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، الثلاثاء، إن وزارة الخارجية الروسية تضطلع بمهمة اختيار المترجمين الفوريين لحضور المحادثات التي يشارك فيها الرئيس الروسي، والرئيس نفسه لا يشارك في هذه العملية، حسبما نقلت وكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك".

وكانت المتحدثة السابقة في عهد ترمب، ستيفاني جريشام، قالت في كتاب بعنوان "I'll Take Your Questions Now" (سآخذ أسئلتكم الآن)، إن فيونا هيل، مساعدة ترامب السابقة بشأن روسيا، قالت إن بوتين تعمد اختيار "امرأة جذابة بشعر أسود" لتكون مترجمة فورية له في اجتماع مع الرئيس الأميركي السابق في اليابان عام 2019 بهدف "تشتيت انتباهه".

وقال بيسكوف في المقابل: "وزارة الخارجية توفر المترجمين بناء على طلب من الإدارة الرئاسية. بوتين نفسه لا يشارك في هذه العملية"، رداً على ما إذا كانت هذه التصريحات صحيحة.

حزم مؤقت

وبحسب مقتطفات نشرتها الصحافة الأميركية من الكتاب، الثلاثاء، ذكرت جريشام أن ترمب قال لبوتين في غياب الصحافيين: "حسناً، سأتصرّف معك بحزم لبضع دقائق، لكن ذلك فقط من أجل الكاميرات، وحينما يرحل (الصحافيون) سنتحدّث".

جريشام التي لم تتوانَ عن حضور المؤتمر الصحافي اليومي مع صحافيين يغطون نشاط البيت الأبيض، شغلت منصب المتحدثة باسم البيت الأبيض بين يوليو 2019 وأبريل 2020، لتصبح بعد ذلك مديرة مكتب السيدة الأولى السابقة ميلانيا ترمب.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.