Open toolbar

سكان يصطفون لإجراء اختبار فيروس كورونا في مركز لجمع المسحات في مدينة ناننينج بمقاطعة قوانجشي جنوب الصين - 19 يوليو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

قفزت حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في الصين إلى قرابة 1000 حالة، مع استمرار المتحوّرات الأشد عدوى في عرقلة هدف بكين المتمثل في القضاء على الفيروس، بسبب انتشار حالات التفشي خارج المدن الكبرى.

وازدادت حالات الإصابة، الثلاثاء، إلى 935 حالة من 699 حالة سُجلت، الاثنين، ما يمثل أعلى معدل يومي منذ 21 مايو، بحسب تقرير لوكالة "بلومبرغ".

وتركزت غالبية الحالات في البؤر الساخنة في منطقة قوانجشي الجنوبية، حيث سُجلت 277 حالة إصابة ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 1106 حالات منذ اندلاع التفشي بالمنطقة قبل أسبوع، ومقاطعة جانسو الشمالية الغربية التي سجلت 353 إصابة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 1306 حالات. 

وأغلقت السلطات معظم أنحاء لانتشو، عاصمة جانسو، لمدة أسبوع تقريباً. وأطلق مسؤولو المدينة، الثلاثاء، حملة "طرق الأبواب" للبحث عن الإصابات المخفية، واستعانوا بنحو 10 آلاف عامل من جميع أنحاء المقاطعة لإجراء اختبار كورونا في المناطق عالية ومتوسط الخطورة.

تأتي الحملة بعد تصريح حاكم مقاطعة جانسو، رين شينخي، بأن "وضع الفيروس لا يزال معقداً"، وأن انتقال العدوى لم يتوقف.

وعلى الرغم من أن وضع الفيروس في شنجهاي أقل خطورة، إلا أن مسؤولي المدينة التي عانت من إغلاق قاسٍ في أبريل ومايو، أطلقوا حملة اختبارات في 13 من إجمالي 16 مقاطعة يبلغ عدد سكانها نحو 22 مليون شخص.

وانخفض عدد الحالات المسجلة في شنجهاي، الثلاثاء، إلى 15 حالة من 23 حالة مسجلة في اليوم السابق. وانخفض معدل الإصابات اليومية في شنجهاي مقارنة بمطلع يوليو.

وتسبب التزام الصين باستراتيجية "صفر كوفيد"، التي تتطلب إجراء اختبارات جماعية، وفرض إغلاقات وقيود على السفر في خسائر اقتصادية واجتماعية فادحة. وفي الربع الماضي، سجل الاقتصاد الصيني أبطأ نمو اقتصادي منذ تفشي الفيروس منذ أكثر من عامين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.