Open toolbar

مبنى الكابيتول هيل في واشنطن، الولايات المتحدة. 17 مارس 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

كشفت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، الاثنين، عن مشروع ميزانية للعام 2023 سيدفع بموجبه الأكثر ثراء في الولايات المتحدة حداً أدنى للضريبة على دخلهم سنوياً.

وقال البيت الأبيض في بيان إن "هذا الحد الأدنى للضريبة سيطبق فقط على أغنى 0,01% من الأُسر التي في رصيدها أكثر من 100 مليون دولار، وسيأتي أكثر من نصف الإيرادات من أصحاب المليارات وحدهم".

وأضاف "هذا سيضمن أنهم سيدفعون 20% على الأقلّ من دخلهم الإجمالي، خلال عام معين، كضريبة على الدخل".

ويلبّي البند في مشروع الميزانية للعام 2023 طلب نواب الحزب الديمقراطي الذين دعوا إلى اتخاذ تدابير لزيادة الضرائب على الأميركيين الأكثر ثراءً كوسيلة لمعالجة اللامساواة.

ونوقشت مقترحات مماثلة العام الماضي خلال مفاوضات بشأن مشروع قانون "إعادة البناء بشكل أفضل" الذي اقترحه بايدن لتجديد الخدمات الاجتماعية في البلاد ومكافحة تغيّر المناخ، لكنه توقف بسبب الانقسامات بين الديمقراطيين في الكونجرس.

ويرفع مشروع الموازنة معدل الضريبة على الشركات إلى 28%، أي عكس قانون سُنّ خلال ولاية الرئيس السابق دونالد ترمب في العام 2017 والذي خفّضها إلى 21%.

وتابع البيت الأبيض: "بينما ازدادت أرباحهم، لم يرتف استثمارهم في اقتصادنا: لم تطل الإعفاءات الضريبية العمال أو المستهلكين"، مشيراً إلى أن المعدل الجديد "لا يزال أدنى معدل ضرائب تواجهه الشركات منذ الحرب العالمية الثانية، باستثناء السنوات التي تلت التخفيض الضريبي لعام 2017".

ودعمت واشنطن اتفاقاً تم التفاوض عليه تحت رعاية منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي من شأنه أن يضع حدًا أدنى للضريبة بنسبة 15% على الشركات على مستوى العالم.

وقال البيت الأبيض إن مشروع الموازنة "يتضمن إجراءات إضافية لضمان عدم تمكن الشركات متعددة الجنسيات العاملة في الولايات المتحدة من استخدام الملاذات الضريبية لخفض الحد الأدنى للضريبة العالمية".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.