Open toolbar

لاعب التنس الأميركي تيلور فريتز يحيي الجماهير بعد هزيمته أمام رافاييل نادال في ربع نهائي بطولة ويمبلدون - 7 يوليو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لندن-

قال الأميركي تيلور فريتز إن هزيمته في دور الثمانية ببطولة ويمبلدون للتنس أمام رافاييل نادال الأربعاء، كانت الخسارة المؤلمة الأكبر في مسيرته، واعترف بأنه أراد البكاء بعد نهاية اللقاء. 

ورغم معاناته من إصابة في البطن، ورغم أنه بدا في لحظة ما قريباً من الانسحاب، نجح اللاعب الإسباني المخضرم الحاصل على 22 لقباً كبيراً في الفوز على فريتز بواقع 3-6 و7-5 و3-6 و7-5 و7-6.  

وقال فريتز بعد المباراة: "ربما هذه هي أكبر هزيمة مؤلمة لي طوال مسيرتي. بعد المباراة شعرت أنني أريد البكاء وهذا لم يسبق أن حدث لي بعد أي هزيمة".

وأشار فريتز أيضاً إلى أن دعم الجمهور لنادال ربما لعب دوراً في هزيمته وأضاف قائلاً: "لا يمكنني أن أغضب بسبب ذلك عندما يتعلق الأمر بشخص مثل نادال".

وقال فريتز إنه أهدر بعض الفرص ولم يضغط بالقدر المطلوب على نادال، وبصفة خاصة في المجموعتين الرابعة والخامسة.

وكان هذا أول ظهور لفريتز (24 عاماً) بدور الثمانية في بطولة كبرى، بعد فوزه بلقبه الأول في بطولات الأساتذة فئة ألف نقطة في إنديان ويلز خلال العام الجاري على حساب نادال.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.