أفغانستان.. انفجارات في كابول قبيل اجتماع بومبيو بوفد طالبان
العودة العودة

أفغانستان.. انفجارات في كابول قبيل اجتماع بومبيو بوفد طالبان

مواطنون يتفقدون منزلاً مدمراً بعد سقوط عدة صواريخ في خير خان، شمال غرب كابول، 21 نوفمبر 2020 - AFP

شارك القصة
كابول-

هزّت سلسلة انفجارات قوية وسط العاصمة الأفغانية كابول، السبت، بحسب صحافيين في وكالة "فرانس برس"، تتابَعَ بعضها بسرعة، فيما بدا أنه إطلاق صواريخ.  

لم يصدر أي تعليق من مسؤولين على الانفجارات، ولكن وزارة الداخلية أكدت أنه تم الإبلاغ عن انفجارين لـ "قنبلتين لاصقتين" في وقت مبكر من صباح السبت، وقع أحدهما في سيارة للشرطة، ما أسفر عن مقتل شرطي وجرح ثلاثة آخرين. 

ووقعت الانفجارات في أجزاء مكتظة بالسكان في العاصمة الأفغانية، بالقرب من المنطقة الخضراء وسط كابول وفي أحد الأحياء الشمالية. 

مقارّ شركات عالمية

سمعت صفارات الإنذار في سفارات ومقارّ شركات في المنطقة الخضراء ومحيطها، وهي حي كبير شديد التحصين، يضم عشرات الشركات العالمية والعاملين فيها.

إضافة إلى ذلك، ظهرت في صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، ولم يتم التحقق من صحتها، فجوات أحدثتها على ما يبدو صواريخ أصابت مبنيين منفصلين على الأقل. 

منزل متضرر بعد سقوط عدة صواريخ في خير خان، شمال غرب كابول. 21 نوفمبر 2020 - AFP
منزل متضرر بعد سقوط عدة صواريخ في خير خان، شمال غرب كابول. 21 نوفمبر 2020 - AFP

وتأتي هذه الانفجارات، قبل اجتماع مرتقب بين وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ومفاوضين من حركة طالبان والحكومة الأفغانية في قطر، السبت. ولم تعلن أي مجموعة على الفور مسؤوليتها عن الحادث. 

وشهدت أفغانستان خلال الأشهر الأخيرة موجة عنف مستمرة أسفرت عن سقوط ضحايا في جميع أنحاء البلاد، ونفت حركة طالبان صلتها بالجانب الأكبر منها.

وبدأ مفاوضو طالبان والحكومة الأفغانية محادثات سلام في سبتمبر. وكانت طالبان تعهدت بعدم مهاجمة المدن بموجب اتفاق الانسحاب الأميركي، لكن كابول حمّلت المتمردين أو وكلاءهم مسؤولية هجمات أخرى في العاصمة الأفغانية. 

وفي وقت سابق، ذكر الناطق باسم وزارة الداخلية، طارق عريان، أن طالبان شنت في الأشهر الستة الماضية 53 هجوماً انتحارياً و1250 تفجيراً، خلّفت 1210 قتلى من المدنيين و2500 جريح.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.