Open toolbar

مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج يتحدث من على شرفة سفارة الإكوادور في لندن- 19 مايو 2017 - AFP

شارك القصة
Resize text
لندن -

وافقت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، الجمعة، على تسليم جوليان أسانج، مؤسس موقع "ويكيليكس"، إلى الولايات المتحدة الأميركية، التي تلاحقه بتهمة تسريب كميات كبيرة من الوثائق السرية.

وقال ناطق باسم وزارة الداخلية البريطانية، إن الوزيرة "ستوقع أمر التسليم في حال عدم وجود أي دواع تمنع صدوره". وأمام أسانج مهلة 14 يوماً لاستئناف القرار.

"يوم قاتم لحرية الصحافة"

ووصف موقع "ويكيليكس" قرار تسليم أسانج بأنه "يوم قاتم لحرية الصحافة". ودان الموقع توقيع وزيرة الداخلية البريطانية على القرار، وأعلن أنه سيستأنف القرار.

وكتب الموقع على "تويتر": "وافقت وزيرة الداخلية البريطانية على تسليم ناشر (ويكيليكس) جوليان أسانج إلى الولايات المتحدة حيث قد يواجه حكماً بالسجن لمدة 175 عاماً".

وفي 20 أبريل، سمح القضاء البريطاني رسمياً بتسليم أسانج، للولايات المتحدة التي تريد محاكمته بتهمة التجسس، في أحدث حلقة من نزاع قضائي مستمرّ منذ سنوات.

وأصدرت محكمة وستمنستر في لندن أمراً رسمياً بتسليم أسانج، وأصبح الأمر وقتها متروكاً لوزيرة الداخلية للموافقة عليه.

وقال القاضي بول جولدسبرينج في جلسة استماع قصيرة استمرت 7 دقائق: "ببساطة، أنا ملزم بإرسال قضيتك إلى وزيرة الدولة لاتخاذ القرار".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.