Open toolbar
مجموعة "ماكلو" الفنية تحقق رقماً قياسياً في عالم المزادات
العودة العودة

مجموعة "ماكلو" الفنية تحقق رقماً قياسياً في عالم المزادات

أوليفر باركر، مدير المزاد في دار سوثبيز، يقود مزاداً لمجموعة "ماكلو" جنباً إلى جنب مع آندي وارهول في مدينة نيويورك. 15 نوفمبر 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

حصدت مجموعة عائلة "ماكلو" لأعمال الفن الحديث والمعاصر ما مجموعه 676 مليون دولار، في مزاد حضوري لأول مرة منذ تفشي وباء كورونا، نظمته دار "سوذبيز" وأقيم مساء الاثنين، وأتيحت المجموعة للعرض بعد طلاق الزوجين الثريين من نيويورك.

وبيعت خلال أكثر من ساعتين كل القطع الخمس والثلاثين التي تشكّل جزءاً من المجموعة الكاملة، وبينها أعمال لجاكوميتي ووارهول وروثكو وبيكاسو.

وبلغت الحصيلة الإجمالية لبيع هذه القطع 676 مليون دولار، وهو أكبر مبلغ حققته "سوذبيز" حتى الآن في تاريخ مزاداتها في أمسية واحدة.

وسيُطرح القسم المتبقي من المجموعة الكاملة في ربيع عام 2022، ما قد يجعل حصيلتها الإجمالية تتجاوز الرقم القياسي الذي حققته مجموعة بيجي وديفيد روكفلر في مزاد لدار "كريستيز" عام 2018، والذي بلغ 835 مليون دولار.

"شهية الشراء"

وفي مؤشر إلى شهية الشراء، تجاوز الثمن الذي دُفع لـ4 قطع 50 مليون دولار، وهو ما قابله بالتصفيق الجمهور العائد حضورياً في الطبقة السابعة من مقر "سوذبيز" بنيويورك، بعد طغيان المزادات الافتراضية خلال مرحلة جائحة كوفيد-19.

وقالت الخبيرة والمستشارة الفنية إيريكا سامويلز، التي كانت حاضرة إنه "تكريم رائع من السوق لمجموعة تم تكوينها بكثير من الذوق".

ورغم إتاحة المشاركة في المزاد حضورياً، كان لافتاً أن أبرز القطع اشتراها مزايدون من آسيا عبر الهاتف، كلوحة "الرقم 7" لمارك روثكو (1903-1970)، التي حصدت الثمن الأعلى (82.4 مليون دولار)، ومنحوتة "الأنف" البرونزية لألبرتو جاكوميتي (1901-1966) التي بيعت مقابل 78.3 مليون دولار.

وحطمت لوحة سوداء لجاكسون بولوك بعنوان "الرقم 17، 1951"، بيعت لقاء 61.1 مليون دولار، الرقم القياسي في المزادات للفنان الأميركي الذي توفي عام 1956، بينما بيع لقاء 58.8 مليون دولار عمل ضخم للرسام التجريدي ساي تومبلي يمثل دوامات باللون الأحمر.

مقتنيات قيّمة

وكانت الأنظار في مزاد نيويورك تتجه أيضاً إلى عملين لرائد البوب-آرت أندي وارهول، إذ بيعت لوحته الشهيرة "ناين مارلينز" (1962)، وهي عبارة عن مجموعة وجوه للنجمة الأميركية مارلين مونرو بالأسود والأبيض، في مقابل 47.3 مليون دولار، في حين بيعت "16 جاكيز" لقاء 33.8 مليون دولار.

وبذلك، تجاوزت هذه اللوحة التي تمثل 16 وجهاً لجاكي كينيدي على خلفية زرقاء التقديرات، التي خمنتها بما بين 15 و20 مليون دولار.

وهذا المزاد هو نتيجة طلاق قطب العقارات في نيويورك هاري ماكلو وزوجته ليندا بورج عام 2018. وكان رجل الأعمال جمع مع زوجته التي كانت المديرة الفخرية لمتحف "متروبوليتان" في نيويورك، عدداً كبيراً من الأعمال الفنية في دارتيهما في نيويورك ومنطقة ذي هامبتونز.

وتضمنت المجموعة أعمالاً أخرى لبيكاسو وجيف كونز وجاسبر جونز وسيجمار بولكي.

وأعربت دارا "كريستيز" و"سوذبيز" عن تفاؤلهما بموسم مزادات الخريف، مؤكدتين أن المعروض عاد إلى المستوى الكفيل بتلبية الطلب الذي بقي كبيراً رغم الأزمة الصحية.

وتمكنت دار "كريستيز" الأسبوع الماضي، من بيع كامل مجموعة مملوكة للصناعي من تكساس إد كوكس الذي توفي عام 2020، تضم أعمالاً لأهم الفنانين الانطباعيين، من بينها لوحة "شاب بالقرب من نافذته" النادرة للرسام جوستاف كايبوت التي بيعت في مقابل 53 مليون دولار، محطمة الرقم القياسي للرسام الفرنسي.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.