الخارجية الأميركية تعلن أبريل شهراً للتراث العربي
العودة العودة

الخارجية الأميركية تعلن أبريل شهراً للتراث العربي

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين يلوح بيده على سلم طائرة أميركية - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت الخارجية الأميركية، الاثنين، أنها قررت تكريم الأميركيين من أصول عربية هذا الشهر، بإعلان أبريل "شهراً للتراث العربي الأميركي"، وذلك اعترافاً بإسهامات الجالية العربية في الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، إن "الولايات المتحدة تحتضن أكثر من 3.5 مليون أميركي من أصول عربية يمثلون جزءاً من التنوع الثقافات والتقاليد".

وأضاف برايس، في مقطع فيديو نشره على تويتر في الأول من أبريل، أن "الأميركيين من أصل عربي ساهموا في كل المجالات والمهن، والكثير منهم عملوا هنا في وزارة الخارجية والوكالات الحكومية الأخرى".

إعلان غير مسبوق

وقالت شبكة "سي إن إن" الأميركية إن هذه هي المرة الأولى التي تحدد فيها وزارة الخارجية شهراً للتراث العربي الأميركي، مضيفةً أن من بين الولايات التي اعترفت بأبريل باعتباره شهر التاريخ العربي الأميركي حتى عام 2021 أركنساس وهاواي وميشيغان ونيويورك وكارولينا الشمالية وفرجينيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأميركيين العرب ينحدرون من 22 بلداً ناطقاً بالعربية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وبدأ العرب الهجرة إلى الولايات المتحدة في أواخر 1800، عندما فروا من الحرب والاضطهاد والمشاق الاقتصادية، وفقاً لمعهد سياسات الهجرة الأميركي. ويوجد في كاليفورنيا ونيويورك وميشيغان وإلينوي أكبر عدد من السكان الأميركيين العرب المقيمين في البلاد.

مشروع قانون

وأوضحت شبكة "سي إن إن"، أن إعلان الخارجية الأميركية أبريل شهراً للتاريخ العربي الأميركي غير معترف به رسمياً من قبل كل وكالات الحكومة الأميركية.

ولفتت إلى أن النائبة الديمقراطية رشيدة طليب قدمت في 2019 مشروع قانون إلى الكونغرس للاعتراف بأبريل شهراً للتراث العربي الأميركي، لكنه لم يُبت فيه بعد.

وكانت الجماعات المدافعة عن الأميركيين العرب، من قبيل "لجنة مناهضة التمييز ضد الأميركيين العرب" (ADC) و"المعهد العربي الأميركي" (AAI)، تدعو منذ أكثر من عقدين إلى إعلان أبريل شهراً للاحتفال بالأميركيين من أصل عربي.

ترحيب مقابل

ونقلت "سي إن إن" عن رئيس لجنة مناهضة التمييز ضد الأميركيين العرب"، سمير خلف القول إن إعلان الخارجية الأميركية يعد بمنزلة "نسمة هواء منعش" من شأنها أن تمنح الجالية العربية "شعوراً بالفخر".

واعتبر أن هذا الإعلان "فرصة لإظهار قيم الجالية العربية وتعريف الناس بثقافتنا وتبديد الأحكام المسبقة".

بدورها، اعتبرت مايا بيري، المديرة التنفيذية في "المعهد العربي الأميركي" أن إعلان الخارجية الأميركية بمنزلة فرصة للاحتفال بثقافة الأميركيين العرب بطريقة بارزة. وقالت لشبكة "سي إن إن"، إن "هذا الشهر سيكون مخصصاً لمشاركة قصتنا مع أصدقائنا الأميركيين".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.