Open toolbar

جثو اللاعبين على ركبهم في مواجهة توتنهام ووست هام - 23 يونيو 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لندن-

أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أن "الجثو على الركبة" سيقتصر على بعض المباريات المهمة اعتباراً من الموسم المقبل.

وفي 2020 قررت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز القيام بهذه اللفتة لمكافحة العنصرية بعد وفاة جورج فلويد في مايو من ذلك العام.

وأصبح فلويد الذي كان يبلغ من العمر 46 عاماً، وتوفي مكبّل اليدين بعدما جثم شرطي على رقبته في أحد شوارع منيابوليس، وجهاً لحركة وطنية ضد وحشية الشرطة وتحيزها.

كما أصبحت آخر كلماته وهو يحتضر "لا أستطيع التنفس" هتافاً في مظاهرات الشوارع التي هزت الولايات المتحدة والعالم وقتها.

ووضعت أندية الدوري الممتاز في البداية شعار "حياة السود مهمة" على القمصان، قبل أن تستبدله بشعار "لا للعنصرية".

لكن حدث انقسام في عالم الرياضة بشأن ما إذا كان يتعين على اللاعبين الاستمرار في "الجثو على الركبة" قبل المباريات، وأبدى بعض المحللين خشيتهم من أن تصبح هذه الإيماءة بمرور الوقت حركة اعتيادية لا تأتي بالتأثير المطلوب.

"لا للعنصرية"

وأعاد قادة فرق الدوري الإنجليزي الممتاز تأكيد التزامهم بمكافحة العنصرية وجميع أشكال التمييز، ولكنهم قالوا إن اللاعبين قرروا استغلال بعض المباريات المهمة خلال الموسم المقبل للقيام بهذه اللفتة.

وقال قادة الفرق في بيان: "قررنا اختيار بعض الفترات المهمة للقيام بذلك خلال الموسم المقبل لتسليط الضوء على وحدتنا ضد جميع أشكال العنصرية، وبذلك نواصل إظهار تضامننا من أجل قضية مشتركة".

وأضاف البيان: "سنواصل التزامنا بالقضاء على أشكال التمييز والعنصرية كافة من أجل مجتمع يحترم الفرص المتكافئة للجميع".

وسيقوم اللاعبون بهذه الإشارة خلال الجولة الافتتاحية للموسم، وفي بعض الجولات في أكتوبر ومارس ومباريات فترة عيد الميلاد بعد كأس العالم ومباريات الجولة الأخيرة من الموسم، ونهائي مسابقتي كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة.

وقالت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز إنها ستستغل هذه المواعيد لزيادة تسليط الضوء على قضية مكافحة العنصرية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.