Open toolbar

عامل يرمي الخيار ليتم إتلافه في منشأة زراعية بالقرب من بوخارست حيث انهارت المبيعات في أسواق رومانيا بسبب الخوف من تلوث الإشريكية القولونية- 6 يونيو 2011 - REUTERS

شارك القصة
Resize text

قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الخميس، إن تفشي بكتيريا الإشريكية القولونية بـ4 ولايات في الغرب الأوسط من مصدر غير معروف أثر في 47 شخصاً آخرين، ما رفع العدد الإجمالي إلى 84.

وحتى الأربعاء، تم نقل 38 شخصاً إلى المستشفى. وعلى الرغم من أن العديد من سلالات بكتيريا الإشريكية القولونية توجد في أمعاء الأشخاص والحيوانات الأصحاء وهي غير ضارة، فإن أنواعاً معينة يمكن أن تسبب تقلصات شديدة في الأمعاء وإسهالاً دموياً وقيئاً.

وأفادت المراكز بأنه من بين 62 شخصاً قابلتهم، تبين أن 52 تناولوا الطعام في مطاعم وينديز خلال الأسبوع السابق لبدء مرضهم.

وذكرت سلسلة مطاعم البرجر لـ"رويترز" في رسالة بالبريد الإلكتروني: "نتعاون بشكل كامل مع سلطات الصحة العامة في تحقيقاتها الجارية بشأن تفشي الإشريكية القولونية على المستوى المحلي".

وتمثل الحالات الجديدة زيادة عن الجمعة الماضي، عندما بدأت المراكز الأميركية تحقيقاً بعد إصابة 37 شخصاً في جميع أنحاء ميشيجان وأوهايو وإنديانا وبنسلفانيا.

وأوضحت المراكز أن العديد منهم تناولوا شطائر مضاف لها الخس الروماني في سلسلة مطاعم وينديز قبل مرضهم.

ومع ذلك، لم تنصح المراكز بعدم تناول الطعام في مطاعم وينديز أو تطلب من الناس تجنب الخس الروماني لعدم التأكد بعد من السبب الدقيق لتفشي المرض.

وكإجراء احترازي أكدت الشركة المالكة لسلسلة المطاعم استبدال الخس في الشطائر ببعض المناطق المتضررة.

وأشارت المراكز الأميركية إلى أن العدد الحقيقي للمرضى من المرجح أن يكون أعلى من المسجل، وقد لا يقتصر تفشي المرض على الولايات التي ظهرت بها حالات.

ووفقاً لـ"مايو كلينك"، قد يتعرض الناس للإصابة بالإشريكية القولونية من الماء أو الطعام الملوثين بالبكتيريا، خاصةً الخضراوات النيئة، واللحم المفروم غير كامل الطهي.

وغالباً ما يتعافى البالغون الأصحاء من عدوى الإشريكية القولونية في غضون أسبوع. لكن الأطفال وكبار السن أكثر عُرضةً لخطر الإصابة بشكل مهدد للحياة من أشكال الفشل الكلوي جراء الإصابة بالعدوى.

وتبدأ مؤشرات وأعراض الإصابة بالإشريكية القولونية في الظهور عادةً بعد 3 أو 4 أيام من التعرض للبكتيريا.

ولكن ربما تصاب بالمرض بعد التعرض للبكتيريا بفترة تتراوح بين يوم واحد إلى أسبوع أو أكثر. وتتضمَّن العلامات والأعراض، الإسهال والذي قد يتراوح من الخفيف والمائل إلى الشديد والدموي، إلى جانب تقلصات بالمعدة، أو شعور بألم أو وجع عند لمسها، وغثيان وقيء، لدى بعض الأشخاص.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.