Open toolbar
الدنمارك.. اعتقال مدير المخابرات العسكرية للاشتباه في تسريب معلومات
العودة العودة

الدنمارك.. اعتقال مدير المخابرات العسكرية للاشتباه في تسريب معلومات

مؤتمر صحافي لجهازي الأمن الداخلي والاستخبارات الدنماركية في العاصمة كوبنهاجن - 12 ديسمبر 2021 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
كوبنهاجن -

أفادت وسائل إعلام دنماركية، الاثنين، بأن السلطات احتجزت مدير جهاز المخابرات العسكرية لارس فيندسن، لضلوعه في قضية تتعلق بتسريب معلومات "سرية للغاية".

ولم يتضح الوقت الذي سيمضيه فيندسن قيد الحجز، في حين رفض مكتب المدعي العام التعليق على القضية.

واعتقل جهاز الأمن الدنماركي، أوائل ديسمبر الماضي، 4 أشخاص من وكالتي استخبارات في الدنمارك للاشتباه في "إفشائهم معلومات سرية للغاية من أجهزة المخابرات".

وفي بيان مقتضب، قال جهاز الأمن الداخلي والاستخبارات الدنماركية إن 4 موظفين حاليين وسابقين في هذين الجهازين، تم اعتقالهم من قبل الشرطة وتم تفتيش عدد من العناوين المختلفة. 

وأضافت أن الاعتقالات "جاءت نتيجة تحقيق مطول في تسريبات من أجهزة المخابرات. ولا تزال التحقيقات جارية".

التجسس على مسؤولين أوروبيين

كان تحقيق إعلامي أوروبي مشترك كشف في مايو الماضي، أن وكالة الأمن القومي الأميركية تعاونت مع المخابرات الدنماركية في التجسس على زعماء أوروبيين بارزين، من بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وذلك في معلومات تكشف لأول مرة منذ ظهور القضية قبل 8 سنوات.

وقالت هيئة الإذاعة الدنماركية العامة إن وكالة الأمن القومي الأميركية (NSA) قامت بالتنصت على كابلات الإنترنت الدنماركية للتجسس على سياسيين ومسؤولين رفيعي المستوى، في ألمانيا والسويد والنرويج وفرنسا بين عامي 2012 و2014.

وأضافت أن وكالة الأمن القومي الأميركي استغلت تعاونها في مجال المراقبة مع وحدة الاستخبارات العسكرية الدنماركية للقيام بذلك.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.