Open toolbar

ليبرون جيمس لاعب فريق لوس أنجلوس ليكرز - AFP

شارك القصة
Resize text
هوليوود-

عندما تسلم ليبرون جيمس الشعلة من مايكل جوردان لتصوير تكملة فيلم "لعبة الفضاء - Space Game"، كان على الأرجح يأمل في تحقيق نصر آخر، لكن ليس في جوائز "التوتة الذهبية" الساخرة المعاكسة للأوسكار والتي تُمنح لأسوأ أفلام العام.

وفاز اللاعب العملاق في دوري السلة الأميركي للمحترفين (NBA) بجائزة راتزي عن فئة "أسوأ ممثل" لأدائه السيئ في هذا الفيلم، الذي يمزج بين مشاهد الحركة الحية وشخصيات من عالم الرسوم المتحركة لشركة "وارنر براذرز".

وأُطلقت جوائز "التوتة الذهبية" أو"راتزي"، في لوس أنجليس عام 1981 على يد طلاب سابقين في السينما واختصاصيين في هوليوود. وهي تُمنح تقليديا عشية الإعلان عن الفائزين بجوائز الأوسكار.


في المحصلة، فاز "لعبة الفضاء" الذي سخر منه المنظمون بوصفه "إعلاناً مدته 115 دقيقة عن كل إنتاجات وارنر ميديا"، بثلاث جوائز راتزي.

والفيلم الذي نال أكبر عدد من الـ"راتزي" هذا العام، هو نسخة سينمائية لمسرحية استعراضية خُصصت للأميرة ديانا بُث على نتفليكس، وأثار آراء سلبية لدى النقاد، إذ نال 5 جوائز منها "أسوأ فيلم" وأسوأ ممثلة. ولم تعمّر المسرحية الاستعراضية نفسها لأكثر من 33 عرضاً على خشبات برودواي.

وحصد جاريد ليتو جائزة "راتزي" في فئة أسوأ ممثل مساعد مع أدائه المبالغ فيه بحسب النقاد ولهجته الإيطالية الغريبة في فيلم "منزل جوتشي - House Of Gucci"، وهو دور أكسبه مع ذلك العديد من الترشيحات في هوليوود.

جائزة خاصة لبروس ويلز

واستحدث القائمون على جوائز راتزي هذا العام فئة خاصة بالممثل بروس ويليس تحمل عنوان "أسوأ أداء لبروس ويليس في فيلم عام 2021".

وفي هذه الأعمال التي كانت بمجملها ذات ميزانية ضعيفة، وتم بثها حصراً عبر خدمات البث التدفقي، يؤدي بروس أدواراً متنوعة بينها قائد شرطة يائس وشرطي سابق وجنرال متقاعد وعنصر سابق في وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه).

ولم يحصد أي من هذه الأفلام التي ظهر بأكثريتها بروس ويليس في مشاهد قليلة، لكنه شارك بقوة في الترويج لها، آراء إيجابية بنسبة تفوق 20% على موقع "روتن تومايتوز" الذي يجمع النقاط من مصادر مختلفة. وفي أداء نادر، حققت 3 من هذه الأفلام "American Siege","Apex" و"Out of Death" نتيجة 0% من الآراء الإيجابية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.