Open toolbar
فيسبوك ينشر تقريراً أخفاه سابقاً لتجنب غضب المستخدمين
العودة العودة

فيسبوك ينشر تقريراً أخفاه سابقاً لتجنب غضب المستخدمين

الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ يدلي بإفادته عبر الفيديو بشأن أحداث الكابيتول أمام لجنة بمجلس النواب الأميركي، 25 مارس 2021 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

نشرت شركة فيسبوك تقريراً جديداً يعرض إحصائيات حول أكثر الروابط انتشاراً على الشبكة الاجتماعية خلال الربع الأول من العام الجاري، وهو التقرير نفسه الذي أكدت صحيفة نيويورك تايمز أن الشبكة الزرقاء تعمدت عدم نشره تجنباً لغضب المستخدمين.

وجاء رابط لقصة صحافية في موقع شيكاجو تريبيون حول وفاة طبيب، بسبب تلقيه لقاح كورونا، على قمة الروابط الأكثر انتشاراً في الفترة بين يناير ومارس من العام الجاري على فيسبوك.

وقد علل آندي ستون، مدير الاتصالات في فيسبوك، عدم نشر الشركة لذلك التقرير بأنه كان هناك العديد من التحديثات البرمجية في نظام خوارزميات الشبكة يجب إصلاحها، دون توضيح ماهية تلك التحديثات.

كما أوضح ستون، في تغريدات عبر حسابه الشخصي على تويتر، أن القصة الصحافية المذكورة في البداية ذهبت إلى أن سبب الوفاة هو لقاح كورونا، ولكنه قام بتعديل السبب فيما بعد عندما توفرت معلومات مؤكدة حول سبب الوفاة.

ويعتبر هذا التقرير هو الثاني من نوعه، حيث نشرت الشركة الزرقاء الأسبوع الماضي تقريرها الأول حول أهم الصفحات وأكثر المنشورات والروابط انتشاراً على منصتها الاجتماعية، ولكن كان التقرير أكثر إيجابية، حيث إنه كان خالياً من أي روابط سياسية أو خاصة بالترويج للشائعات والمعلومات المغلوطة حول جائحة كورونا.

فيسبوك والشائعات

وقد اعتبر البعض خطوة نشر فيسبوك لهذا النوع من التقارير في هذا التوقيت تحديداً هي خطوة دفاعية، خاصة بعد تعرّضه الفترة الماضية للعديد من المواقف التي عكست مدى تورط منصته في الترويج للشائعات والمعلومات المغلوطة، وكان آخرها حرمانه فريقاً من الباحثين من الوصول إلى المعلومات اللازمة لدراسة انتشار الأكاذيب على المنصة بواسطة الإعلانات.

كما شهد مارس الماضي مثول كل من مارك زوكربرج أحد مؤسسي فيسبوك ومديرها، وساندار بيتشاي مدير جوجل التنفيذي، أمام الكونجرس في جلسة استماع افتراضية حول تورط منصات شركاتهما في نشر الشائعات حول كورونا.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.