Open toolbar

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يصافح نظيره الأميركي جو بايدن خلال قمة العشرين في روما- 30 أكتوبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
أنقرة -

طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، نظيره الأميركي جو بايدن، بتلبية طلب أنقرة شراء مقاتلات من طراز "إف-16"، وذلك خلال اتصال هاتفي جمعهما بشأن الأزمة الروسية الأوكرانية.

وأشار بيان الرئاسة التركية إلى أن أردوغان اغتنم فرصة الاتصال مع بايدن، لمطالبته برفع "العقوبات غير العادلة" التي تفرضها الولايات المتحدة على تسليح تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي "الناتو".

وتتطلّع تركيا لاستجابة الولايات المتحدة لطلبها شراء 40 مقاتلة جديدة من طراز "إف-"16، وتحديث أسطولها من هذه الطائرات، إذ قدّمت طلبية لشراء مقاتلات "إف-35" ودفعت 1.4 مليار دولار في إطار الصفقة، لكنها لم تستلم أياً منها.

وفي عام 2019، جمّدت الولايات المتحدة الصفقة بعد شراء تركيا منظومة صواريخ "إس-400" الروسية التي تُشكل تهديداً للمقاتلة الأميركية الحديثة.

وكانت واشنطن استبعدت تركيا من البرنامج العسكري المتقدّم الخاص بهذه المقاتلة. وبحسب الإعلام التركي، يسعى أردوغان للحصول على 40 مقاتلة من طراز "إف-16"، وتحديث أسطول سلاح الجو التركي المتقادم من هذا الطراز الذي يمتلك أكثر من 200 طائرة منه.

وشدد البيت الأبيض على أن الرئيسين بحثا، الخميس، "إمكانية تعزيز العلاقات الثنائية" التركية الأميركية.

والاتصال هو الأول بين بايدن وأردوغان منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير.

وعلى الرغم من تحالفها مع أوكرانيا وتزويدها إياها بطائرات قتالية مسيّرة، تحرص أنقرة على إبقاء العلاقات بينها وبين روسيا جيدة، لا سيّما أن القطاع السياحي التركي يعتمد بشكل كبير على الروس، وكذلك إمدادات البلاد من القمح والطاقة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.